السبت 7/10/1441 هـ الموافق 30/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
احتفالات بضم القرم وأوروبا تشدد عقوباتها

احتفل المواطنون الروس بانضمام شبه جزيرة القرم إلى الاتحاد الروسي، رسميا، وغطت الألعاب النارية سماء موسكو حيث تجمع المواطنون وهم يرفعون الأعلام للتعبير عن احتفالهم، بعد ضم شبه الجزيرة التابعة لأوكرانيا، فيما شددت الدول الأوروبية من عقوباتها على روسيا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قد وقع، الجمعة، قانونا يستكمل عملية ضم القرم إلى روسيا بعد تصديق البرلمان الروسي بغرفتيه على اتفاقية انضمام الإقليم المتنازع عليه، وذلك في تحد للدول الغربية التي لا تعترف بهذه العملية.

وعرض التلفزيون الروسي على الهواء مباشرة الحفل الذي أقيم في الكرملين، ووقع فيه بوتن على قانون يصدق على معاهدة ضم القرم إلى روسيا كما وقع تشريعا بإقامة منطقتين إداريتين روسيتين جديدتين واحدة للقرم، والثانية لسيفاستوبول.

وصادق مجلس الاتحاد في البرلمان الروسي في وقت سابق الجمعة على معاهدة ضم القرم غداة مصادقة مجلس النواب عليها.

من جانبها، وسعت الولايات المتحدة، ودول غربية، عقوباتها على روسيا بسبب ضم الأخيرة شبه جزيرة القرم، لتشمل مسؤولين ومصارف، في حين أعلنت موسكو نشر قائمة عقوبات روسية بحق مسؤولين أميركيين.

وفي كلمة له أمام المجلس، حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن محاولات عزل روسيا "طريق مسدود".

وقال لافروف "إن السير على طريق المعادين صراحة لروسيا وعزلها طريق مسدود".

وذكر البيت الأبيض أن العالم يعيد تقييم علاقاته مع روسيا بعد غزوها أوكرانيا، وحث حلفاء واشنطن على فرض عقوبات قاسية على موسكو.            

نشر مراقبين بأوكرانيا           

وفي نفس السياق، قبلت روسيا، الجمعة، نشر فريق مراقبين دوليين في أوكرانيا، الذي يقول مسؤولون إنه سيحظى بحرية الوصول إلى أية منطقة بمختلف أرجاء البلاد.     

جاء ذلك بعد أكثر من أسبوع من مماطلة روسيا، حيث ضغط باقي أعضاء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا من أجل إرسال مثل هذه البعثة، على أمل منع تصاعد التوترات في جنوب وشرق أوكرانيا، التي تضم نسبة كبيرة من السكان الناطقين باللغة الروسية.

تيموشنكو: بوتن خسر أوكرانيا "للأبد"            

من جانبها، اعتبرت رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة يوليا تيموشنكو أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بضمه شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى روسيا "خسر أوكرانيا إلى الأبد"، محذرة في الوقت نفسه من أن يقدم الرئيس الروسي على "احتلال" المزيد من الأراضي الأوكرانية.            

وأضافت تيموشنكو، رمز الثورة البرتقالية، أن "بوتن هو العدو رقم واحد لأوكرانيا الذي استولى على أرضنا بقوة السلاح".            

ودعت تيموشنكو مواطنيها إلى الاستعداد للقتال إذا ما حاولت القوات الروسية احتلال المزيد من الأراضي الأوكرانية.

2014-03-22