الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لماذا اشترت إسرائيل أسلحة روسية من أكرانيا؟

أشار تقرير لصحيفة "هآرتس" إلى أن إسرائيل قامت في السنوات الأخيرة بشراء أسلحة روسية من دول ثالثة يعتقد أنها استخدمت للبحث وتطوير أسلحة دفاعية، فيما ذكرت أن الجيش الإسرائيلي يستخدم ربع الإنتاج الحربي الإسرائيلي والباقي يصدر إلى دول العالم.

وذكر التقرير أن إسرائيل تفرض تعتيما على صفقات السلاح، لكن تقارير منظمة "ريغستر" التابعة للأمم المتحدة تكشف القليل عن صفقات السلاح الإسرائيلية.

مما ورد في معطيات "ريغستير" بلاغ رسمي تقدمت به أكرانيا حول بيعها لإسرائيل قبل نحو سنتين 193 صاروخ كتف روسي من طراز "إيغلا(أف إي 16)" و32 قاذفة صواريخ. وبلاغ آخر من أكرانيا يعود لعام 2010 بأنها باعت لإسرائيل أسلحة روسية-  من ضمنها أربعة صواريخ "ستريلا" (أس.إي 7) وقاذفتين، و75 صاروخ أيغلا  و10 قاذفات لهذه الصواريخ.

ويقول التقرير: "لم يتضح بعد لماذا  ابتاعت إسرائيل هذا العدد من صواريخ الكتف  الروسية. لكن يعتقد أنها لم تستخدمه لأغراض عملانية بل لأغراض بحثية من أجل تطوير منظومة دفاعية، كمنظومة الدفاع عن الطائرات المدنية.

ويضيف التقرير: "في شهر شباط(فبراير) الأخير أعلنت وزارة الأمن وشركة إلبيت أنهما أنهيا سلسلة تجارب ناجحة لمنظومة "حامي السماء"  للدفاع عن الطائرات المدنية من صواريخ كتف".

ونقلت عن خبراء أسلحة بأنهم يقدرون  أن  الصواريخ الروسية يمكن أن تكون استخدمت لتجربة المنظومة الدفاعية.  لكن الخبراء يشيرون إلى أن كمية الصواريخ التي  ابتاعتها من أكرانيا لا تتفق مع هذا الغرض.

وحسب معطيات "ريغستر" فإنه في عام 2008 أبلغت أكرانيا  المنظمة الدولية أنها باعت إسرائيل منصة إطلاق لقاذفات من طراز "بي إم-21". ويشير التقرير إلى أن آخر مرة استخدم الجيش الإسرائيلي هذا السلاح كان في حرب لبنان الأولى عام 1982، وكانت قد غنمته في حرب عام 1973. وحسب بلاغ آخر  تقدمت به تشيكيا عام 2006  يتضح أنها باعت لإسرائيل منظومة صواريخ تكتيكية تدعى "توكا" التي يشير التقرير إلى أن إسرائيل لم  تستخدمها. كما تشير المعطيات إلى أنه قبل ذلك بسنتين باعت بلغاريا لإسرائيل 6 منظومات مدفعية  130 مم لكن لم ترد عنها معلومات كافية.

ويضيف التقرير: " يعتقد بأن صفقات السلاح تلك، ومعظمها بكميات قليلة باستثناء صفقة الصواريخ الأكرانية  عام 2012  استخدمت لأغراض بحثية من أجل إنتاج  منظومات دفاعية، أو انها  استخدمت لأهداف استخبارية.

وتنقل الصحيفة عن خبير أسلحة أسرائيلي قوله إن استيراد السلاح من دول عالمية باستثناء الولايات المتحدة هامشي. مضيفا أن إسرائيل  تطور أسلحة وتعتبر رائدة في هذا المجال لهذا هي ليست بحاجة إلى شراء الكثير من الخارج.

2014-08-25