الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
منذ عام ونصف الاحتلال يواصل عزل الأسير نهار السعدي ويحرمه من زيارة عائلته

تستمر سلطات الاحتلال في عزل الأسير نهار السعدي (33) عاماً،  من جنين والمحكوم بالسجن المؤبد أربع مرات و20 عاماً، وإثر زيارة قام بها محامي نادي الأسير له في عزل الرملة، أكد السعدي أن عملية عزله هي عمل انتقامي تنفذها سلطات الاحتلال منذ أن تم نقله إلى التحقيق في نيسان عام 2013 متذرعة بوجود تهم جديدة عليه ، و في حينه تلقى الأسير تهديد "بأنه وفي حال لم يعترف سيقومون بنقله للعزل وينسونه فيه".

هذا وأوضح الأسير أن عملية عزله تأتي بناءً على أوامر من مخابرات الاحتلال بحيث يتم تجديد أمر العزل كل 6 شهور، وكان آخر تجديد لأمر العزل في تاريخ الأول من حزيران العام الجاري، إضافة إلى إصدار أمر آخر يمنعه من الزيارة، وكان آخر أمر منع زيارة أصدرته سلطات الاحتلال في تاريخ الخامس والعشرين من آب الماضي  وذلك لمدة ثلاثة شهور.

وكان الأسير السعدي خاض إضراباً احتجاجياً للسماح لوالدته بزيارته، وبعد وعود من مصلحة سجون الاحتلال بمعالجة الموضوع والسماح بالزيارة، علق الأسير إضرابه، ولا زال ينتظر رد من سلطات الاحتلال بشأن ذلك.  ويعاني الأسير السعدي من عدة مشاكل صحية، أبرزها مشاكل في العمود الفقري إضافة إلى مشاكل في المعدة وذلك منذ تاريخ اعتقاله عام 2003.

وذكر نادي الأسير أن سلطات الاحتلال أعادت عزل عدد من الأسرى، سواء بأوامر من مخابرات الاحتلال أو كعقوبة تفرضها مصلحة سجون الاحتلال عليهم.

2014-10-22