الإثنين 17/12/1445 هـ الموافق 24/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
نبض تحت الأنقاض /بقلم زين العابدين خيرهم

كفي عن الألم يا زليل
وباركي الغياب
مادام التراب يطلب معول التنقيب...
ترتجف الصخور
كنبغة ضاد من التحقيب
سديم الزمن العصور
هيستيريا..
كومة العظام تقرع رأس الزاهد
تنبش الليل فوق بياض النور
يسح غيما معجونا بالقهر
عفوا يا زليل
أوديسا
تنهل من بحرها البقاء
والنحن...؟
يعرفنا لا نعرفه
نزرع في الريح ظنون الغرباء
نسأل وجع الألم
كيف|؟

زيليل / مدينة أثرية مغربية

2014-10-28