الأربعاء 5/2/1442 هـ الموافق 23/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لماذا يستهدفون سوريا ؟! بقلم: محمد عزت الشريف

خالنا الشاعر القدير/ عبد الرحمن الأبنودي في رؤيته لفترة عبد الناصر قال : سجنوني .. لكني أحب عبد الناصر ! وعن عهد السادات أشاد بنصر أكتوبر وانتقد معاهدة السلام \"في كامب ديقيد\" مع الصهاينة . وعندما سأله أحمد المسلماني في الطبعة الأولى على دريم منذ 4 سنوات عن البديل لمعاهدة السلام المذلة مع اسرائيل ؟ أبدى الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي إعجابه بالموقف السوري الرسمي والشعبي الممانع لسياسات الإنبطاح، ورفضه لاسترداد الجولان على حساب الثوابت القومية، والمباديء . وعلى ذكر الممانعة نبدأ بأول سبب من أسباب التكالب الكوني على سوريا الممانعة .. ألا وهو : 1 ـ الممانعة ـ ذاتها ـ .. والتي تعتبر واحدة من أهم الأسباب التي جعلت أميريكا ووجهها الآخر إسرائيل تستهدف سوريا ونظام حكمها الوطني الذي لا يساوم على حساب الحق العربي في سوريا وفلسطين ولبنان وكل بلاد العرب ، هذا الموقف المبدئي يجعل أمريكا واسرائيل تنتظر الفرصة السانحة ـ طوال الوقت ـ لإزاحة ذلك النظام الذي يحترم تاريخ نضاله الطويل، وثوابته الوطنية، ما جعل أميريكا تفكر في نظام بديل يكون مهيأ لتقديم تنازلات للصهاينة عند تسوية قضية الجولان، فضلا عن القضية المركزية (فلسطين العربية المحتلة) وهذا تماما ما فعلوه بالشهيد ياسر عرفات الذي إغتالوه بالسم المبرمج؛ ليحل محله رئيس سلطة جديد متحرر من من كل ثوابت الزعيم ياسر عرفات ونضالاته ورفاقه ومواقفهم المبدئية . 2 ـ التبعية لأمريكا .. وخير مَن يمثل تلك التبعية نظام قطر الذي ما رأى أميريكا تخوض وحلاً من الأوحال إلا و تبعها فيه .. وبالطبع ( لمبلل ما يخاف من المطر !!) 3 ـ الثأر القديم .. جعل جماعات من أمثلة الأخوان والسلفيين والوهابيين وكثير من التيارات الإسلامية ينتظرون منذ 30عاما فرصة للنيل من نظام البعث الذي يحملونه مسئولية ما يعبرون عنه بمجزرة النظام للأخوان المسلمين في \"حماة\". 4 ـ الرعب من نفوذ حكام الخليج أصحاب النفط والدولار \"فضلا عن أنهم أصحاب أمريكا\" .. جعل بقية أعضاء الجامعة العربية وعلى رأسها / نبيل الـ عربي !! يسيرون جميعاً صفاً واحدا إلى جانب الحيط (خوفاً ـ وطمعاً) وعلى الأقل \"حفظاً لماء الوجه ، وتفادياً لمناطحة الثور الخليجي الأمريكي القويّ !! 5 ـ كتاب الصحف والمفكرون الموظفون بالراتب \"أو بالقطعة\" لدي صحف، ومواقع، وقنوات الضلال الفضائية. 6 ـ شباب الثوار المصريون الأنقياء الذين يريدون (بحسن نيَّة) من ثورة 25 يناير رائدة ثوارات كل شعوب العالم من خلفهم؛ دون تمييز بين أنظمة الحكم الممانعة وغيرها من الأنظمة المنبطحة !! خاصة أنهم واقعون ـ طوال الوقت ـ تحت مظلة القنوات الإعلامية المفبركة والمضللة !! 7 ـ هناك دول (وممالك مثل مملكة آل سعود ) يستهدفون إسقاط دولة كسوريا لخليط متنوع مما ذكرنا من أسباب وأكثر .. فهم ضد كل نظام يختلف في سياسته عن سياساتهم مع شعوبهم ومع العالم الخارجي . كما أنهم ليسوا فقط ضد سوريا كبلد واحد ولكنهم ضد كل مَن وصفتهم أمريكا بمحور الشر ؛ كإيران القوية ؛ وحزب الله المغامر من وجهة نظرهم . 8 ـ المسلحون المرتزقة .. وهم على أنواع .. فمنهم المغرر بهم الذين شاركوا الناتو (كمجاهدين !!) في محاربة نظام الشهيد القذافي ، و قد دفع بهم مضللوهم إلى سوريا ليخلصوا منهم قتلاً على أيدي جيش حماة الديار السورية . ومن هؤلاء المرتزقة فئة تحمل السلاح فقط من أجل المال دون حتى أن تعرف لماذا تحمل السلاح؛ بل ولا تعرف حتى الجهة التي تمولها بالمال وبذلك السلاح !! وهناك مجموعة من المغرر بهم .. يحملون السلاح للهدفين معاً .. الجهاد ، والمال .. ومن هؤلاء حملة السلاح الذين قدموا إلى سوريا من صعيد مصر . الغريب أنَّ كل هذه الصنوف من البشر المتكالبين على إسقاط سوريا ، رغم تنوع دوافعهم إلا أنهم لا يذكرون تلك الدوافع المختلفة قط؛ بل دأبوا منذ بدء الأزمة في سوريا على ترديد مبرر واحدٍ ، وحيد تلوكه ألسنتهم جميعاً وكأنهم ببغاوات مبرمجون ( بشار يقتل شعبه !! بشار يقتل شعبه !!) 000 الآن .. وبعد عام ونصف .. أسائل كل هؤلاء .. مَن الآن الذي يشهر السلاح ويقتل الشعب السوري؟!! مَن الذي يعتمد العنف وحمل السلاح لترهيب المواطنين المدنيين السوريين لدفعهم دفعاً للثورة على نظام حكم بلدهم الممانع العزيز المقاوم ؟!! وأين هي الـ (سلمية .. سلمية ) التي طالما تشدقتم بها ولم تمارسوها ؟!! . بل أنا أسائل الذين قدموا إلى سوريا بأسلحتهم من كل حدبٍ وصوب : لماذا جئتم ـ بالله عليكم ـ إلى سوريا؟ ! وماذا تريدون منها؟!! *** لماذا تستهدفون سوريا ؟!! محمد عزت الشريف ــ

2012-08-06