الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مستوطنون يقيمون متنزها على أراضي بلدة الخضر

بيت لحم-الوسط اليوم

أقام مستوطنون، اليوم الخميس، متنزها على أراضي المواطنين من بلدة الخضر جنوب بيت لحم.
وأفاد منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في الخضر احمد صلاح لـ'وفا'، بأن مستوطنو 'إفرات' المقامة على أراضي الخضر، وخلال احتفال كبير أعلنوا عن افتتاح المتنزه الذي أقيم في منطقة وادي المصري، حيث تم تجهيزه بزراعة الإنجيل والورود وتخصيص أماكن للجلوس.
وأضاف صلاح أن مشروع المتنزه تم الشروع بعمله في العام 2000 أي مع بداية انتفاضة 'الأقصى' مستغلين الظروف السياسية وقتها واستولوا على مساحات شاسعة من الأرض، لافتا إلى أنهم حولوا بئرا للمياه في المنطقة المذكورة كان يستخدم لري المزروعات ويشكل عينا للمياه يغذي منطقة برك سليمان إلى مغطس وبركة للسباحة.
وأشار إلى أن المستوطنين في هذا الصدد قاموا بتعليق 'يافطة' على مدخل الخضر الجنوبي يدعون فيها المستوطنين إلي التنزه بنصف الثمن، لافتا إلى أن هذا الإجراء سيؤدي إلى منع أصحاب الأرض في منطقة وادي المصري من الوصول إلى أراضيهم وقطف ثمار العنب.
وأوضح صلاح أن المزارع أصبح يعاني الكثير بفعل الإجراءات التعسفية من قبل المستوطنين وتحت حماية جنود الاحتلال حتى وصلت إلى قيام ما يسمى مسؤول أمن مستوطنة 'إفرات' ديديا بحجز البطاقة الشخصية لأي مزارع يريد أن يدخل إلى أرضه التي تقع وسط المستوطنة، و'أصبح هذا يشكل كابوسا في حياتهم اليومية'، قال صلاح.

2012-08-09