الجمعة 1/11/1442 هـ الموافق 11/06/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مورينيو: برشلونة لا يساوي شيئا بدون ميسي

بعد أن ابتعد المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو عن الدوري الإسباني وعاد مرة أخرى لقيادة النادي الإنجليزي تشيلسي لم يمل سبشيال وان من مداعبة غريمه السابق برشلونة الذي ظل ينافسه سنوات عندما كان المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني والذي رحل عنه الموسم قبل الماضي.

وفي حديث لمدرب البلوز لصحيفة "سبورت" الإسبانية الشهيرة قال رأيه في النادي الكتالوني وتحدث عن نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي ومدى تأثيره على الفريق وتحقيقه للألقاب خلال المواسم الماضية.

ونقلًا عن "سبورت" قال سبشيال وان: "لو كانت ال10 سنوات الماضية بدون ميسي لكانت اختلفت قائمة الترتيب الأوروبية وكان هبط عن المراكز الأولى نادي برشلونة، برسا حقق الكثير من النجاحات في وجود فرانك ريكارد وبيب غوارديولا ولويس إنريكي أيضًا ولكن جميعهم كان في وجود ميسي".

وجاء ذلك الحديث من المدرب البرتغالي عقب أن ذكرت بعض التقارير أن النادي الكتالوني قد يستغنى عن الثلاثي الهجومي لديه ميسي وسواريز ونيمار بسبب رواتبهم الباهظة وأن النوادي الغنية أمثال تشيلسي وباريس سان جيرمان ومانشستر سيتي هي من تقدر على دفع هذا المبلغ الضخم من الرواتب.

كما تحدث مدرب ريال مدريد السابق عن السنوات التي قضاها في الليغا مديرًا فنيًا للنادي الملكي وأنه لا يشتاق لتلك الأيام بسبب غياب المنافسة بالدوري الإسباني على عكس البرمييرليغ.

وقال في ذلك: "خدت تجربة في إسبانيا ولكن لم استمتع بها مطلقًا، لقد فزت باللقب محققًا رقم قياسي وهو 100 نقطة ومسجلًا 121 هدف ولكن لم نخوض سوى ثلاث أو أربع مباريات قوية طوال الموسم، كما خسرت اللقب أيضًا وأنا محرز 92 نقطة وكان بذلك الموسم أربع مباريات أو خمسة صعبة".

وأضاف الفائز بالدوري الإنجليزي للموسم الحالي: "هنا في البرمييرليغ تحتاج للفوز بكل مباراة حتى تكون البطل ولا يمكن أن تريح اللاعبين أمام الفرق الضعيفة، فقد فعلت ذلك في إحدى مباريات الموسم الحالي وخسرت، توجد إحتمالية للخسارة في أي مباراة حتى إذا كانت النتيجة 2-0 لصالحك وهذه هي روعة الدوري الإنجليزي وجنونه البدني والعقلي".

وأكد مورينهو أخيرًا: "أعتقد أن هذا هو الفرق بين الدوري الإنجليزي والإسباني، والسؤال هو هل سيستطيع ريال مدريد وبرشلونة الفوز بلقب البرمييرليغ دائمًا إذا كانوا يلعبون به".

يذكر أن إدارة النادي الملكي مدريد قد حاولت أن تسترجع المدرب البرتغالي مورينهو ولكنه رفض العودة مؤكدًا أنه سعيد في قلعة ستامفورد بريدج، وجاء ذلك بعد الموسم الذي قدمه المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مع الميرنغي والذي أنهاه بدون أية بطولات.

2015-05-20