الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
غنام: لن نخرج من أرضنا وكلنا وحدة واحدة بوجه المستوطنين

رام الله-الوسط اليوم

قالت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام إن شعبنا يعمل كوحدة واحدة بوجه قطعان المستوطنين وعربدتهم المتواصلة.
جاء ذلك خلال تفقدها، اليوم الأحد، الأراضي التي يسعى المستوطنون للاستيلاء عليها في بلدة سنجل،وهي أكثر من ألف دونم في منطقتي الرفيد وأبو العوف، كانت بلدية سنجل وبالتعاون مع الصليب الأحمر قد أخذت الأذونات والتصاريح اللازمة للبدء بإعادة إعمارها.
ورافق غنام في جولتها، قائد منطقة رام الله والبيرة العقيد ركن سعيد النجار، ومدير الشؤون المدنية لمحافظة رام الله والبيرة غسان الصافي، ونائب مدير الارتباط العسكري تامر، عرفة بالإضافة إلى رئيس بلدية سنجل أيوب سويد وعدد من وجهاء البلدة.
وأكدت غنام أننا لن نخرج من أرضنا وسنبقى صامدين عليها ومتجذرين فيها كشجر الزيتون الشامخ، تحديا لكافة الإجراءات الاحتلالية الساعية لسلب الفلسطينيين حقوقهم من خلال حملة التنكيل والمداهمات والقرصنة اليومية لأراضينا وبيوتنا.
وأثنت على روح التحدي والإصرار والتكامل التي ميزت بلدة سنجل وأهلها ومؤسساتها، معتبرة خطواتهم التصعيدية ومقاومتهم الشعبية وترابطهم المتين كل بموقعه وقدراته، نموذجا مشرفا لإصرار الفلسطيني الأعزل على مواجهة المستوطنين وحماية أرضه وتراثه وهويته.
وبينت غنام أن حالة الالتفاف الشعبي النوعي التي تقف في مواجهة هجمات قطعان المستوطنين على ممتلكاتنا وأراضينا، هي رسالة لحكومة الاحتلال مفادها أننا شعب متمسك بثوابته وبأرضه ولن يتنازل عن حقوقه التي كفلتها كافة المواثيق والمعاهدات الدولية.
وطالبت العالم أجمع بالتدخل لإحقاق الحق الفلسطيني والكف عن معاملة إسرائيل كدولة فوق القانون، مبينة ضرورة تعزيز الحملات الدبلوماسية التي تساهم في وضع العالم أجمع عند مسؤولياته تجاه قضيتنا وهموم شعبنا .
من جانبه وضع رئيس بلدية سنجل أيوب سويد المحافظ بتفاصيل وضع البلدة وممارسات المستوطنين القهرية، مشيرا إلى أن كل ما يعمّره أهالي البلدة يعاد تدميره من قبل المستوطنين وتحت أعين قوات الاحتلال التي لا تحرك ساكنا، بل تقوم بقمع الأهالي العزل لحماية المستوطنين المسلحين.
وأطلع سويد غنام، والوفد المرافق، على إخطارات تم توزيعها بالأراضي تطالب السكان بوقف العمل، مشيرا إلى أن ذلك يتنافى مع كل الاتفاقيات ويعتبر انتهاكا صريحا لحقوقنا التي يشهد عليها الصليب الأحمر الشريك الأساسي والمعاون لأهالي البلدة في إعادة الإعمار، مشددا على أن أهالي البلدة عاقدين العزم على الصمود والحفاظ على أرضهم مهما كان الثمن. 

2012-08-12