الأربعاء 25/4/1443 هـ الموافق 01/12/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
قصة صورة.. طفل تحت عجلات المركبة

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة طفل يختبئ تحت عجلات مركبة، الأمر الذي يعرض حياته لخطر محقق.

وتسلط هذه الصورة الضوء على حوادث مصرع أطفال في فناء منزلهم، عندما يشرع الأهل بتشغيل مركباتهم دون أن يدروا أن أحد أطفالهم قد تسلل إلى أسفل المركبة.

الشرطة الفلسطينية ذكرت في بيانات متعددة أن أطفالا لقوا مصرعهم نتيجة وقوع حوادث منزلية.

ولقي الطفل محمد عاصم نزال (4 أعوام) مصرعه، نتيجة دهسه من قبل والده بالخطأ في بلدة قباطية جنوب جنين في نيسان/ إبريل الماضي، على ما أفادت وكالة "وفا"الرسمية.

وفي آذار/ مارس لقيت أن الطفلة ترتيل سليمان أبو رجب البالغة من العمر عامين مصرعها إثر تعرضها للدهس في ساحة منزلها بمدينة يطا جنوب الخليل.

وذكرت الشرطة في البيان "بأن الحادث نجم عن انزلاق مركبة جد الطفلة أثناء وقوفها بساحة المنزل الأمر الذي تسبب في دهس الطفلة ومصرعها على الفور".

وفي أيلول/ سبتمبر من العام الماضي، لقي الرضيع شادي قفيشة مصرعه في مدينة الخليل، بعد أن دهسته أمام منزل جده الكائن بمنطقة شعابة بمدينة الخليل .

وأوضحت الشرطة أن سبب الوفاة الرضيع قفيشة تعود إلى تعرضه للدهس من قبل قريب له أثناء لعبه أمام منزل جده، حيث أصيب بجروح بالغة الخطورة نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج، إلا أنه فارق الحياة.

وتتكرر سنويا حوادث الدهس المنزلية، التي يقع ضحيتها أطفال تقل أعمارهم عن 4 سنوات، إذ لا تتيح هذه السنوات للأطفال إدراك ما يجري حولهم.

وتناشد الشرطة أصحاب المركبات تفقد أسفلها قبل الشروع في تشغليها، والانتباه إلى وجود أطفال في الجوار.

2015-07-07