الأربعاء 5/2/1442 هـ الموافق 23/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بيان صادر عن الاتحاد العام لطلبة فلسطين فرع المملكة المتحدة بخصوص المخيمات الفلسطينية في سوريا

رام الله - لندن- الوسط اليوم: اصدر اتحاد طلبة فلسطين فرع بريطانبا بيانا عن مخيمات سوريا جاء فيه: بأسمى أيات الحزن و الأسى يتقدم الاتحاد العام لطلبة فلسطين فرع المملكة المتحدة لأهلنا في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بسوريا و للشعب الفلسطيني عامة بخالص التعازي بشهدائنا الذين سقطوا في مخيم اليرموك و درعا و النيرب و حمص و الرمل و باق المخيمات على أيد الغدر و الإجرام. يدين الاتحاد المجازر البشعة التي تعرض لها أبناء شعبنا في في المخيمات في ظل الظروف المأساوية التي تمر بها الجمهورية العربية السورية و التي راح ضحيتها حتى الان ما يناهز عن أربعمائة شهيد فلسطيني. و يدعو جميع الأطراف بسوريا إلى تحييد المخيمات و إخراجها من دائرة الصراع المسلح فنضال شعبنا موجه نحو تناقضه الرئيسي مع الكيان الصهيوني الغاشم و لعودة اللاجئين لديارهم التي شردوا منها. لذا نعتبر أن استهداف أبناء شعبنا في الشتات هو ضرب لكفاحهم الدائم لإحقاق حقوقهم الوطنية.  كما يطالب كافة الأطراف سوائا كانت فلسطينية ام سورية بالكف عن إغراق مخيماتنا بالسلاح خدمة لأغراض خارجية لا تمت بصلة لحقوقنا الوطنية فنحن لازلنا نؤمن باننا ضيوف في سوريا واننا حتما سنعود الى ارض الوطن الغالي فلسطين واننا سنكشف عن هؤلاء العابثين اذا لم يرجعو الى صواب عقلهم   واننا نثمنين الدور الكبير للشعب السوري في احتضان لاجئينا و كرم ضيافتهم ومشاركتهم الدائمة في ثورتنا الفلسطنية مقدمين شهداءً من أبنائهم في مختلف محطاتها فإن الاتحاد يقف مع تطلعات الشعب السوري وحقه بالحرية و العيش الكريم على أرض وطنه و يحيي نضال أشقائنا الطلبة السوريين في مختلف الجامعات كحلب و دمشق. كما يتوجه بالتحية للفرق الإغاثية التي تشكلت في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين و تعمل على مدار الساعة لإيواء اخوتهم النازحين السوريين من المناطق المتضررة. يهيب الاتحاد أبناء شعبنا في كل مكان المساهمة بحملة \\\'إغاثة أهلنا في سوريا\\\' التي أطلقتها السلطة الفلسطينية لتشكل عوناً لأهلنا في مخيمات سوريا في محنتهم و دعم لهم في صمودهم و نضالهم حتى تحقيق العودة الى أراضيهم و ممكتلكاتهم. كل التحية للشهداء و النصر لقضايا الشعوب و إنها لثورة حتى النصر

لندن

2013-02-08