الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فتح تدعو القمة الاسلامية لإنقاذ القدس وما يتهددها من اخطار حقيقية


 رام الله- الوسط اليوم- دعت حركة فتح القمة الاسلامية الطارئة المنعقدة في مكة المكرمة الى اعتماد الخطة التي سيقدمها الرئيس محمود عباس لقادة الامة الاسلامية من اجل انقاذ القدس والحفاظ على هويتها العربية الاسلامية والى تنفيذ وتعزيز قرارات القمم العربية والاسلامية السابقة المتعلقة بالمدينة المقدسة

وقالت فتح في بيان بيان صادر عن مفوضية الاعلاموصل الوسط اليوم نسخة منه  ان رسالة الشعب الفلسطيني العاجلة للقمة الاسلامية هي انقاذ المسجد الاقصى المبارك من المخاطر المباشرة التي تستهدف اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ، وقالت ان الاقصى لم يكن مستهدفا بهذا الشكل الخطير كما هو اليوم.

واشارت الى المخططات الاسرائيلية التي يجري الحديث عنها في اسرائيل وتدعوا الى تقسيم الاقصى بين اليهود والمسلمين، وكذلك المخططات التي ستحول باحات الاقصى المبارك الى حدائق عامة، الامر الذي سيجعل من اولى القبلتين موقعا تاريخيا للزيارة وليس مسجدا مقدسا للعبادة والتقرب الى الله عز وجل.

وقالت فتح ان الاوان لقادة الامة الاسلامية المجتمعين في مكة المكرمة اليوم لتبنى خطة الرئيس محمود عباس الهادفة للدفاع عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها وتوجيه كل الجهود لدعم صمود ابناء الشعب الفلسطيني وخاصة في القدس الذين يقفون في خط الدفاع الاول عن تاريخ وحاضر ومستقبل الامتين العربية والاسلامية .

وحذرت فتح من التخلي عن هذه المسؤولية التاريخية والدينية سيطلق يد دولة الاحتلال الاسرائيلي لتستكمل مخططاتها في الاجهاز على هوية المدينة المقدسة وتحوليها عاصمة ابدية لاسرائيل

وعاهدت حركة فتح قادة الامة الاسلامية بمواصلة الصمود والنضال في وجه المخططات الاسرائيلية بلا هوادة وصولا الى حرية واستقلال شعبنا، من اجل ان تكون القدس عاصمة ابدية للدولة الفلسطينية ، وان تبقى المدينة المقدسة مدينة للمحبة والسلام والتسامح والحوار ، وان تبقى المقدسات الاسلامية و المسيحية شامخة في قلب القدس كما كانت عبر التاريخ و كما ستبقى الى الابد .

2012-08-14