الجمعة 30/1/1442 هـ الموافق 18/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الوزيرة إم جهاد تستقبل وفدا كبيرا من المكتب الحركي المركزي للجرحى بغزة

 

 غزة: حسين ذيب

 

إستقبلت الوزيرة النائبة انتصار الوزير" أم جهاد " رئيس مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى ورئيس الإتحاد العام للمرأة في مكتبها بغزة وفداً كبير اَ من المكتب الحركي المركزي للجرحى في المحافظات الجنوبية وعلى رأسهم أمين السر الأخ وليد السمري ونائبه الأخ رامي الغف والكادر الإداري للمكتب ناهض البوب وكمال الترامسي.

وفي بداية الإجتماع رحبت الوزير بوفد مكتب الجرحى، مثمنه دورهم الكبير في الدفاع عن حقوق وقضايا الجرحى، مؤكده في الوقت نفسه على أن قضية الجرحى والمصابين هي من القضايا المركزية لدى القيادة الفلسطينية ورئاسة الوزراء ومؤسسة اسر الشهداء والجرحى.

وأكدت الوزير أن الجرحى هم دائما عنوان الوطن وفي الصفوف الأولى للدفاع عن الوطن والشعب و القضية وهم صناع الوحدة الوطنية، مضيفة أن قضية الجرحى والمصابين ستبقى دائما على سلم أولويات القيادة الفلسطينية، مشيره إلى" ان القيادة الفلسطينية ومنذ عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات وحتى الرئيس ابومازن ما زالت و لا تزال تعمل بكل الوسائل من اجل تعزير صمود الجرحى وذويهم و العمل بكل المجالات من اجل دعمهم ومساندتهم ومساعدتهم بكافة المجالات.

وأبدت ام جهاد استعدادها لطرح قضية ال860 جريح الذين لم يعتمدوا في مؤسسة اسر الشهداء والجرحى، على الرئيس و الحكومة من اجل حل مشاكلهم وإعتمادهم والانتظام في صرف رواتبهم وتذليل الصعوبات التي تواجه هذا الملف، مؤكده تعاطفها الشديد مع معاناة الجرحى وذويهم ووقوفها إلى جانبهم وقضاياهم العادلة.

من جانبه قال أمين السر وليد السمري أن الجرحى لديهم قناعة كاملة بوفاء القيادة الفلسطينية للجرحى والمصابين وتضحياتهم، حيث ان القيادة الفلسطينية لا تذخر جهدا من اجل مساعده ودعم جرحانا البواسل.

وأضاف السمري أن مطالب الجرحى مشروعة وواجب الكل الفلسطيني تجاههم أن يقفوا بجانبهم ويكرموهم ويقدموا لهم ولعائلاتهم كل الرعاية المطلوبة.

وطالب السمري الاخت ام جهاد والعاملين في مؤسسة اسر الشهداء والجرحى بالتعاون والتنسيق مع مكتب الجرحى في انجاز مراجعاتهم ومعاملاتهم الطبية والإدارية حيث ان معظم الجرحى هم من من أصحاب الأطراف المبتورة وذوي الأحتياجات الخاصة وتحقيق مطالب الجرحى العادلة، خاصة فيما يتعلق بتخصيص حصة لموسم الحج القادم للجرحى والمصابين في قطاع غزة.

من ناحيتة تقدم نائب امين السر الأخ رامي الغف بالشكر والامتنان لمؤسسة اسر الشهداء والجرحى وعلى رأسهم الأخت إنتصار الوزير "ام جهاد" والاخ ابو جوده النحال على حرصهم واهتمامهم بأمور جرحانا وخاصة فيما يتعلق باستحقاقات رواتب الجرحى وتقديمهم للخدمات الصحية لهم.

وأكد الغف ان الخدمات الجليلة التي تقوم بها المؤسسة نحو جرحانا البواسل واسر شهدائنا الابرار وضمن إمكانياتهم يحفظها لهم شعبنا بأعماق النفوس لأنهم يقومون بواجبهم بكل شرف وإخلاص وإنسانية وبدون أي تمييز على طيلة مسيرة هذه المؤسسة منذ نشأتها بتوجيهات الرئيس محمود عباس " ابو مازن " ومن قبله القائد الشهيد ياسر عرفات " أبو عمار " .

وأضاف الغف إن أبناء شعبنا البطل يقدر للمؤسسة اسر الشهداء والجرحى ولجميع العاملين في هذه المؤسسة الإنسانية الوقفة العظيمة مع الجرحى والشهداء، وليس ذلك بغريب عن شعبٍ ما زال يقارع جميع أنواع الظلم والاستبداد والاستعمار عبر الأجيال ونعاهدكم بان شعبنا سيبقى كذلك حتى يعود الحق إلى نصابه بإذن الله تعالى.

2015-12-07