السبت 1/2/1442 هـ الموافق 19/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
د. عيسى : امريكا تمول الاستيطان في فلسطين بطرق غير مباشرة

رام الله-الوسط اليوم:

قال الأمين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم، أن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم وبطرق غير مباشرة الاستيطان في فلسطين عامة والقدس المحتلة خاصة.

مشيرا أن هناك قائمة تضم حوالي 50 جمعية امريكية قامت بتحويل اكثر من 220 مليون دولار الى المستوطنات بين عامي 2009 و2013 ومازالت تقوم بتحويل هذه الأموال حتى اليوم.

مضيفا ان هذه الجمعيات هي جمعيات لغير اهداف الربح وتعتبر كأنها تبرعات لذلك  لا تقوم  بدفع الضرائب عن مدخولها المالي، ما يعني ان امريكا تمول بطريقة غير مباشرة، مشروع الاستيطان الذي عارضته الادارة الامريكية في السنوات السابقة كشرط فلسطيني للعودة الى المفاوضات.

وأكد د. عيسى أن هذه المبالغ لا تقتصر فقط على بناء المستوطنات أو ما يسمى " التوسع الطبيعي للبناء" انما ايضا تقوم بشراء منازل في اكثر المناطق قربا للمسجد الاقصى الشريف والبلدة القديمة كبلدة سلوان وحي راس العمود، اضافة الى البيوت في حي المغاربة والبلدة القديمة.

وعلى صعيد متصل أوضح د.عيسى أن الحكومات المتعاقبة في دولة الاحتلال دائما كانت تضع ميزانية الاستيطان على سُلم أولوياتها بعد الميزانية العسكرية ودائما كانوا يأكدون على أن اليوم الذي يتوقف به الاستيطان يدل على "تدهور نحو التنازلات  والاستسلام وانتحار إسرائيل"، في منظورهم.

 

 

 

واوضح الأمين العام د.حنا عيسى في ختام حديثه  أن  حق الانسان في بلده هو متأصل وأساسي، و معترف به قانونياً وموثق في المادة 13 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان الصادر عام 1948، والتي أكدت على أن "لكل فرد حق حرية التنقل، و اختيار محل إقامته داخل حدود دولته"، كذلك الحال بالنسبة للعهود الخاصه بالحقوق المدنية والسياسية عام 1966، فقد أكدت المادة 12 منها على هذا الحق بالنص التالي : "لكل فرد يوجد على نحو قانوني داخل إقليم دولة ما حرية التنقل فيه، وحرية اختيار مكان إقامته"، ولكن تقوم دولة الاحتلال   وعلى نحو واضح وصريح ، بانتهاك التزاماتها وتعهداتها بموجب هذه الاتفاقيات الدولية وتضرب بعرض الحائط كافة القوانين والمواثيق الدولية.

 

 

2015-12-08