الإثنين 3/2/1442 هـ الموافق 21/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كيري يحذر من انهيار السلطة

واشنطن - انتقد وزير الخارجية الامريكي جون كيري سياسة الحكومة الاسرائيلية حيال الصراع مع الفلسطينيين . ورأى ان إسرائيل ستصبح مع المناطق الفلسطينية دولة ثنائية القومية من الصعب إدارة شؤون الحكم فيها .
وفي سياق مقابلة مع المجلة الامريكية نيو يوركر ' New Yorker ' قال الوزير كيري إنه "لا يمكن لاسرائيل ببساطة مواصلة البناء في الضفة الغربية وهدم منازل اناس ترغب في التوصل إلى تسوية سلمية معهم ."
وتساءل هل ستكون إسرائيل دولة يهودية أم ديمقراطية مستقبلا مشيرا الى انها ستفقد جوهرها كدولة يهودية في حال قامت بمنح الفلسطينيين الخاضعين لحكمها حرية الانتخاب.
واضاف الوزير الامريكي ان "سياسة عدم اخذ المبادرة من قبل حكومة إسرائيل قد تزيد الاوضاع تفاقما وتعرض إسرائيل لمزيد من المخاطر والتهديدات ".
وأعرب كيري عن خشيته من انهيار السلطة الفلسطينية قائلا ان" الامر سيجلب مزيدا من اعمال العنف والفوضى ولا سيما حينما يجد ثلاثون الف رجل امن فلسطيني انفسهم بلا عمل أو رزق يعتاشون منه ."
واكد وجود حل يصب في مصلحة إسرائيل والجانب الفسطيني والمنطقة باسرها متوقعا حينها ان ينعم الجميع برغد العيش خاصة في ظل ازدياد فرص العمل .
ومن جهة أخرى، أفادت الصحيفة الأمريكية، ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رفض فكرة التوصل الى تسوية سلمية مع سوريا في عام 2010، وذلك بحسب مقابلة أجرتها الصحيفة مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.
وفي مقابلة مطولة تم الكشف فيها عن مدى إحباط الولايات المتحدة من إسرائيل، قال كيري ان الرئيس السوري بشار الأسد "كان مستعداً لصفقة مع إسرائيل. والاثبات على ذلك كان رسالة ما زلت أحتفظ بها والذي قام بكتابتها ووقع عليها يطرح فيها خطة التي حسبها كان مستعداً لأن يعترف بإسرائيل، وان تكون له سفارة فيها، صنع السلام، التعامل مع الجولان الخ".
وقال كيري ان هذا الأمر لم يلق تجاوباً من قبل رئيس الحكومة الإسرائيلية.
"نتنياهو جاء الى واشنطن، وأول ما نطق به في المكتب البيضوي هو "لست قادراً على القيام بذلك. لن أقوم بذلك - بكل بساطة لا يمكنني ذلك".
وجاءت المقابلة عقب التصريحات المثيرة للجدل لرئيس الوزراء الإسرائيلي، التي اتهم فيها المفتي الشيخ أمين الحسيني بأنه الذي اقنع أدولف هيتلر بإبادة اليهود. بالرغم من ان نتنياهو تراجع بشكل ما عن تصريحاته، إلا ان "المقربين من نتنياهو لم يروا بذلك مجرد هفوة وإنما استمرارية لتصرف نتنياهو الاعتيادي".

2015-12-15