الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
التجمع الوطني للجرحى: سمير القنطار جمع فخر الأسر وفخر الشهادة

  رام الله: نعى التجمع الوطني للجرحى وضحايا الحروب في دولة فلسطين المناضل الشهيد سمير القنطار، معتبرا أنه "باستشهاد البطل سمير يكون هذا المناضل الاستثنائي الذي عاش في الأسر عند العدو الصهيوني حوالي الثلاثين سنه وأصر على مواصلة الكفاح والنضال حتى تحرير كل أرض محتله قد جمع الفخرين فخر الأسر وفخر الشهادة". ورأى التجمع في بيان له وصل وكالات نسخه منه، أن حياة الشهيد سمير القنطار، هي ملحمة نضالية وإنسانية متواصلة، منذ أن اختار المقاومة طريقا لتحرير الأرض وردع العدوان. وأشار البيان ان استشهاد البطل سمير القنطار، ينير درب المقاومين التوّاقين، لتحرير كامل فلسطين وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وهو الذي انخرط في العمل الفدائي المقاوم، منذ كان في السابعة عشرة من عمره، وتوّج مسيرته النضالية، من خلال استكمال جهاده بعد تحريره من الأسر الطويل. وقال التجمع ان شهادة القنطار وتاريخه الكفاحي الحافل بالبطولة والتضحيات، تؤسّس لمدرسة في الفداء والجهاد، يتعلّم فيها ابناء اجيالنا الحالية والقادمة، دروس العزّة والفخار والكبرياء. وقال البيان، لقد قدم الشهيد القنطار أيضاً في سبيل فلسطين كل ما استطاع وهو اليوم يستشهد على طريق فلسطين بصفتها القضية المركزية المقدسة للعرب والمسلمين والاحرار في العالم، مشيرا في الوقت ذاته ان مسيرة الشهيد القنطار بدأت بفلسطين أولا" وانتهت بفلسطين وتوجت بالشهادة. وتقدم التجمع بخالص العزاء والمواساة لكل الشرفاء والأحرار في الوطن العربي باستشهاد عميد الأسرى والشهداء الشهيد البطل سمير القنطار أحد رموز وكوادر محور المقاومة ضد المشروع الامبريالي والصهيوني في المنطقة. كما توجه التجمع بالتهنئة لأسرة الشهيد القنطار على وسام الشهادة وشرف الخاتمة التي طالما سعى لها وتمنى نيلها.

2015-12-21