الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وزارة الشؤون الاجتماعية تنظم زيارات ميدانية لفحص معايير جودة الخدمات المؤسساتية الأشخاص ذوي الاعاقة

رام الله – نظمت وزارة الشؤون الاجتماعية زيارة ميدانية الى جمعية الكفيف الخيرية في مدينة الخليل، بهدف التعرف على مراكز الرعاية التي تعنى بالاطفال ذوي صعوبات البصرية، وذلك ضمن مشروع المساعدات الفنية لتطوير نظام الحماية الاجتماعية في فلسطين من خلال التخطيط القائم على الشراكة وبناء القدرات المؤسساتية والمدعوم من الاتحاد الاوروبي.

وتخللت الزيارة جولة تعريفية على الجمعية وخدماتها التي تقدمها للأطفال ذوي صعوبات البصرية، وعرضا تفصيليا لمعايير اختيار الطلاب بناء على الفحص الطبي، وتطبيق معايير جودة الخدمات المؤسسية للاطفال ذوي الصعوبات البصرية، وقام أعضاء مجموعة التخطيط  باعطاء تقييم وتوصيات للمؤسسة وخدماتها .

وتأتي هذه الزيارة ضمن سلسلة زيارات نظمتها وزارة الشؤون الاجتماعية لعدد من المؤسسات التي تقدم خدمات للأشخاص ذوي الاعاقة حيث زارت مجموعة التخطيط المشترك لتطوير الخدمات الاجتماعية في وقت سابق مركز الشيخ خليفة والذي يعنى بتقديم تأهيل مهني للأشخاص ذوي الاعاقة البسيطة والمتوسطة،اضافة لزيارة الملجأ الخيري الأرثوذكسي للاعاقات الشديدة والشديدة جدا .

السيدة أمين عناب "مدير عام الادارة العامة للأشخاص ذوي الاعاقة" قال أن الوزارة تسعى دائما من خلال برامجها ومشاريعها لبناء قدرات الشركاء ومقدمي الخدمات الاجتماعية ايمانا منها بضرورة تضافر الجهود لتوفير خدمة ذات جودة عالية للفئات المهمشة، وقال إن الوزارة تقدم الخدمات الاجتماعية لعشرات الآف القضايا في محافظة الوطن ولولا العمل المشترك والتعاون من قبل الشركاء لكان الأمر أكثر صعوبة في ظل نقص الإمكانيات التي تعاني منها الوزارة، وأضاف أن الظروف الحالية تزيد من معاناة الناس والفئات المهمشة ونحن بحاجة للتعاون بشكل أكبر للمساهمة في توفير الحياة الكريمة لهذه الفئات."

وأكد عناب على أهمية التعاون المشترك مع مؤسسات المجتمع المدني والإستفادة المتبادلة من خلال برنامج الدعم الفني لتطوير نظام الحماية الاجتماعية في فلسطين من خلال التخطيط القائم على الشراكة وبناء قدرات المؤسسات.

وبدوره تحدث منسق المشروع في محافظة الخليل رشاد أبو حميد حول طبيعة الزيارة حيث قال  " هذه الزيارة تأتي بعد عدة ورش عمل بدأ تنفيذها منذ منتصف العام 2015 حول تطوير معايير الجودة للخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الاعاقة (الاعاقة الشديدة، الاعاقة المتوسطة، الاعاقة البصرية)، وهي أحد أدوات التأكيد على معايير الجودة للخدمات التي تقدمها المؤسسات المشاركة في مجموعات التخطيط."

 

 

وبدوره أكد طارق حردان الخبير المساعد للمشروع على أهمية هذه الزيارات التي تقوم بها مؤسسات مجموعات التخطيط في كل من (القدس، نابلس، الخليل)، حيث تأتي هذه الزيارات بعد تصميم وتطوير معايير جودة للخدمات المقدمة من قبل المؤسسات التي تعمل في مجال الأشخاص ذوي الاعاقة، حيث قال" من خلال التدريبات التي عقدت خلال 6شهور  مضت تم تصميم معايير جودة الخدمات المؤسسية المقدمة للأشخاص ذوي الاعاقة الشديدة والصعوبات البصرية وتأهيل للأشخاص ذوي الاعاقة المتوسطة، ومعيار لمقدمي الخدمة ومعيار التدخل المقدم للمستفيدين والمستفيدات ، ونحن الآن في مرحلة فحص هذه المعايير من خلال الزيارات الميدانية وتطويرها للمرحلة القادمة وبناء نظام حوافز داخل هذه المؤسسات يشجع على العمل."

 

وبدوره عبر المهندس  "راتب البكري" رئيس جمعية الكفيف الخيرية عن شكره للدور الذي تقوم به وزارة الشؤون الاجتماعية ومشروع المساعدة الفنية في دعم وتطوير قدرات الشركات في اداء مهامهم في هذه الظروف الصعبة، حيث قال "ان العمل المشترك والشراكة الحقيقية هي السبيل الوحيد للتغلب على مشاكل نقص الامكانيات وقلة الدعم، وان  هذه الزيارات في خلق معايير جودة مشتركة واعادة تقيمها بما يتناسب مع الحالات التي تستقبلها كل جمعية  بما يتناسب مع خصوصية كل حالة.

وطالب البكري بضرورة تطوير عملية شراء الخدمة وتمويل الجمعيات لتطوير مستوى الخدمات لقطاع الأشخاص ذوي الاعاقة بمختلف درجاتها .

يذكر ان هذه الزيارات تنفذ ضمن مشروع المساعدة الفنية الممول من قبل الاتحاد الاوروبي لتطوير نظام الحماية الاجتماعية من خلال بناء القدرات المؤسساتية، والذي ينفذ في محافظة الخليل والقدس ونابلس ويعمل على عدة جوانب مع شركاء وزارة الشؤون الاجتماعية اما من خلال تطوير وتعزيز مبدأ الشراكة ضمن تعزيز مشاركتهم في عضوية مجموعات التخطيط المشترك للخدمات الاجتماعية، او من خلال تطوير جودة ونوعية الخدمات الاجتماعية المقدمة للفئات المهمشة، او من خلال بناء قدرات موظفي وزارة الشؤون الاجتماعية وموظفي المؤسسات ومقدمي الخدمات الاجتماعية، كما يعمل المشروع على تعزيز مفهوم لامركزية الخدمات الاجتماعية.

 

2015-12-31