الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
عن الإرهاب اليهودي...ترجمة توفيق أبو شومر

أدانت المحكمة العسكرية الإسرائيلية العريف، إلعاد سيلع، وهو من كتيبة، عتصيون، ويسكن في مستوطنة بات عين، وجرّدته من رتبته العسكرية.

يعود السبب إلى أن المذكور كان يجمع المعلومات الاستخبارية، المتوفرة في وحدته العسكرية، عن الجماعة اليهودية الإرهابية، 'دفع فاتورة الثمن'ويسربها إلى أفراد المجموعة الإرهابية، ليُمكِّنهم من الهروب، وتنفيذ مهماتهم ضد الفلسطينيين، بدون أن يتعرضوا للاعتقال!!

العريف إلعاد، أُدين قبل أن يُجرد من رتبته العسكرية في شهر مارس الماضي بتهمة الاعتداء على الفلسطينيين، وهو ينتمي للطائفة الحريدية!!!

.......................

بعد كشفِ منفذي عملية حرق عائلة الدوابشة الفلسطينيين، في قرية دوما، وبعد تمثيل عملية الحرق التي نفذها المتطرف اليهودي، عميرام بن يوئيل، فقد كان يساعده في هذه العملية شخصٌ آخر، لم يُكشف النقاب عن اسمه، لأنه يخدم في الوحدة العسكرية المختارة في الضفة الغربية، ووالده حاخام لمستوطنة في الشمال الغربي، وأمه مُدرِّسة، وكان قد حرق كنيسة في القدس، وحرق سيارة فلسطينية، وهو ينتمي إلى مجموعة حريدية تعادي الصهيونية، وتسعى للقضاء على الحكومة الإسرائيلية، ليجيء ملك إسرائيل، ويُبنى الهيكل الثالث!!!

هذا الخبران، من صحيفة يديعوت أحرونوت 5/1/2016 عن جيش إسرائيل، جيش' طهارة السلاح' و'الجيش الأكثر أخلاقا' بين جيوش العالم، كما تُروج له الامبراطورية الإعلامية الإسرائيلية!!

2016-01-06