الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تعقيبا على خطاب الرئيس عباس .. البطراوي : خطاب أبو مازن امتلأ بالوعود ومحاولة الالتفاف على الانتفاضة الشعبية‎‎

 غزة-الوسط اليوم: في تعقيب له على خطاب الرئيس أبو مازن الأخير اعتبر جمال البطراوي مسئول جبهة النضال الوطني الفلسطيني في قطاع غزة أن هذا الخطاب لا يمثل طموحات وآمال الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة والتي يدفع الشباب الفلسطيني ثمنها غاليا في كل يوم كما وأن الرئيس عباس لم يذكر هذه الانتفاضة وكان الأمر لا يعنيه لا من قريب ولا من بعيد وأضاف البطراوي أن هم الرئيس عباس كان في طمأنة الإسرائيليين على ثباته على رأس السلطة والهاء الجماهير الفلسطينية بوعود وتسويفات ملها شعبنا وعرف أن لا قيمة ولا وزن لها . وكنا نأمل أن يبدأ الرئيس الفلسطيني في الإجراءات الوطنية المسئولة والتي ترتقي إلى المستوى المطلوب من رئيس شعب يخوض انتفاضه تحررية دفاعا عن هويته ومقدساته وتحقيقا لآماله بدحر الاحتلال عن أرضه . إن المطلوب وطنيا هو تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في القاهرة ودعوة الإطار القيادي لمنظمة التحرير للاجتماع واخذ دوره في قيادة العمل السياسي وبناء المؤسسات الوطنية الفلسطينية على أسس وبرامج تحررية بدءا من إعادة بناء وهيكلية منظمة التحرير ودعوة المجلس الوطني بكافه أعضائه للاجتماع تمهيدا لإجراء انتخابات تشريعيه وبرلمانيه وانتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني . وعبر البطراوي عن اعتقاده بان الفرصة ما زالت قائمة خصوصا وان حماس وباقي الفصائل الفلسطينية لا تمانع في إجراء الانتخابات التشريعية والبرلمانية وللمجلس الوطني شرط أن تكون من خلال التفعيل الحقيقي والوطني لهذه المؤسسات وبالإجمال فان هذا الخطاب جاء مخيبا للآمال واستجداء للاحتلال بالموافقة على إجراء المفاوضات معه وتنكرا لدماء شهداء الانتفاضة . 

2016-01-07