الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
جبهة النضال الوطني الفلسطيني تدعو إلى تصعيد المقاومة رداً على مجزرة الخليل‎
 دعت جبهة النضال الوطني الفلسطيني جماهير شعبنا في الضفة الغربية إلى تصعيد المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني رداً طبيعياً ومباشراً لجرائم الاحتلال وتعدياته المستمرة ضد الإنسان الفلسطيني واستهتاره بحياة البشر وإعدامه شبابنا وشاباتنا لمجرد الاشتباه واستجابةً لغرائزه في إراقة دم وقتل الفلسطيني أينما وجد .

لقد كانت جريمة الخليل الأخيرة والتي استشهد فيها كلاً من الشهداء :

الشهيد / خليل محمد عيسى شلالدة

والشهيد /  مهند زياد محمد كوازبة

والشهيد / علاء عبد محمد كوازبة

والشهيد / أحمد سالم كوازبة

والذين أعدموا بدم بارد ستكون هذه الجريمة وغيرها من جرائم الاحتلال لهيباً يحرق الأرض تحت أقدام المحتلين ولن تمر هذه الجرائم دون رد من شباب فلسطين والرد قادم وسيكون مزلزلاً .

وأهابت الجبهة في تصريح صحفي اليوم الجمعة , بالشباب الفلسطيني بالضفة الغربية بأخذ الحيطة والحذر من هذا العدو الغادر واللئيم وأعوانه وتشديد ضرباتهم في مقتل من العدو الذي لا يعرف سوى لغة القوة والمقاومة

ودعت الجبهة السلطة في رام الله إلى الوقف الفوري للتنسيق الأمني مع العدو وإطلاق يد المقاومة لتأخذ بثأر شباب فلسطين الذين يراق دمهم ويتم إعدامهم حتى بدون أي سبب وفقط لكونهم فلسطينيين .

2016-01-08