الإثنين 3/2/1442 هـ الموافق 21/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ديبكا: 5 جيوش تغزو ليبيا.. تعرف عليها في هذا التقرير

قال موقع ديبكا الإسرائيلي إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما اتخذ قرارا دراميا مطلع شهر يناير الحالي، عندما قرر فتح جبهة حرب جديدة في ليبيا ضد تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”.

وأوضح الموقع وثيق الصلة بالدوائر الاستخباراتية أن إدارة أوباما تتعاون في سوريا مع روسيا، وفي العراق مع إيران، لكن قرار دخول حرب جديدة في ليبيا جاء بالتعاون مع الجيوش الروسية والأوروبية.

ولفت ديبكا إلى أنه مع نهاية الأسبوع الماضي بدأت أولى خطوات الغزو العسكري، عندما هبطت قوات خاصة تابعة للجيوش الأمريكية والروسية والبريطانية والفرنسية والإيطالية في ليبيا، حيث هبطت هذه القوات جنوب المدينة الساحلية القريبة من الحدود المصرية الليبية طبرق.

 

وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن هدف هذه القوات الرئيسي هو مدينة درنة، حيث يتواجد بها جماعات إرهابية مرتبطة بتنظيم داعش والقاعدة، فضلا عن أن هذه الجماعات بعضها يتعاون مع تنظيم أنصار الشريعة.

 

وأكد ديبكا أنه اليوم ولأول مرة منذ 70 عاما مرت على الحرب العالمية الثانية تقاتل القوات الروسية والأمريكية لأجل تحقيق هدف واحد، معتبرا أن هذا التعاون لا يحمل أي مفاجآت بعد تعاون موسكو وواشنطن عسكريا في سوريا.

 

وتطرق الموقع الإسرائيلي إلى طبيعة عمليات هذه الدول، مؤكدا أنها تعتمد على سلاح القوات الجوية بشكل رئيسي، بجانب سلاح البحرية البريطانية والفرنسية والإيطالية وسفن أمريكية لإطلاق صواريخ كروز.

 

وأضاف ديبكا أن قوات خاصة من المشاة البحرية الأمريكية والفرنسية والبريطانية سيتولون المهام الأبرز في هذه العملية العسكرية التي تجري على الأراضي الليبية ضد الجماعات الإرهابية المنتشرة في مختلف أنحاء البلاد.

 

وعن الأهداف الرئيسية لهذه العملية، قال ديبكا أنها ستبدأ من مدينة سرت حيث يتواجد تنظيم داعش هناك، ثم تنقسم القوات إلى مجموعتين أحدهما يتجه نحو طرابلس من أجل إخضاعها لحكومة طبرق، والأخرى نحو مدينة بنغازي شرق ليبيا.

 

واختتم ديبكا تقريره بأن مهام هذه العملية العسكرية تتلخص في ثلاثة أهداف رئيسية هي السيطرة على حقول النفط والغاز في ليبيا، حماية أوروبا من خطر داعش، الدفاع عن دول المغرب العربي 'تونس، الجزائر، المغرب'عبر محاصرة داعش.

2016-01-23