الجمعة 30/1/1442 هـ الموافق 18/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الجيش الإسرائيلي يقلل من إمكانية وقوع حرب شاملة خلال 2016

قللت أوساط في الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، من إمكانية اندلاع حرب شاملة خلال العام الجاري.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، "يسود الاعتقاد في أوساط الجيش الإسرائيلي، بأن خطر نشوب حرب شاملة خلال العام الحالي ضئيلة، غير أن هناك احتمالا لتدهور الأوضاع الأمنية في أعقاب وقوع حادث عرضي، ما قد يؤدي إلى الإنجرار لمعركة عسكرية أوسع".

وأوضحت الإذاعة أن "التوقعات العسكرية الإسرائيلية، تشير أن المعركة المستقبلية التي قد تواجهها إسرائيل سوف تنطوي على مخاطر جمة بسبب الوسائل القتالية المتطورة الموجودة بحوزة الأطراف المعادية، لذلك تقضي هذه التوقعات بأن حربا جديدة مع حزب الله ستكون أصعب مما كانت عليه".

وعن التصعيد مع حركة حماس، قالت الإذاعة "يسود الاعتقاد لدى الجيش الإسرائيلي أن قيادة حماس غير معنية في الوقت الراهن بخوض مواجهة عسكرية مع إسرائيل، أو في أي تصعيد للأوضاع، كونها تعكف حاليا على استعادة قدراتها العسكرية وحفر الانفاق بما في ذلك أنفاق تجتاز الحدود الإسرائيلية"، على حد قولها.

وعن إيران وملفها النووي أوضحت الإذاعة "تقدر المصادر العسكرية الإسرائيلية بأن الاتفاق النووي مع إيران ينطوى على عدة مزايا، منها تخفيض كميات اليورانيوم المخصب الذي تملكه طهران وعدد أجهزة الطرد المركزي التي بحوزتها".

وتعارض إسرائيل الاتفاق النووي مع إيران، كونه تسبب في رفع الحصار عنها مما يتيح لها العمل بشكل أوسع على بسط نفوذها في المنطقة.

وحول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية أكدت الإذاعة أن "الاعتقاد السائد لدى الأوساط العسكرية، بعدم وجود شخصية قوية لتخلف أبو مازن مما يزيد من خطر استيلاء حماس على الضفة الغربية"، وفق تعبيرها.

2016-01-26