الإثنين 3/2/1442 هـ الموافق 21/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
السلطات المصرية تحقق في وفاة الشاب الإيطالي

بدأت النيابة العامة المصرية، الخميس، التحقيق في وفاة الشاب الإيطالي بعد العثور على جثته بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي، وأمرت بتشريح جثته وطالبت بالتحريات بشأن الواقعة.

وأفاد مصدر قضائي وأمني بأن الشاب الإيطالي، الذي عثر عليه مقتولا في الطريق الصحراوي مصاب بعدة طعنات وجروح وكدمات، وأنه يخضع الآن لعملية تشريح لبيان سبب الوفاة.

وأشارت المصادر أن زميله في الجامعة الأميركية، الذي كان يسكن معه هو الذي تعرف على جثته، وهو الذي أبلغ السلطات الأمنية عن اختفاءه منذ 15 يوما.

وعثرت قوات الأمن في مصر على جثة الإيطالي الذي اختفى في ظروف غامضة في القاهرة منذ نحو 10 أيام، حسبما قال مصدر أمني، الخميس.

والقتيل طالب دكتوراه بجامعة كامبريدج البريطانية ويدعى جيوليو ريجيني، واختفى يوم 25 يناير الماضي، حتى عثر على جثته عند مدخل طريق القاهرة الإسكندرية، الأربعاء.

وكان صديق لريجيني قد أشار أنه اختفى بعد أن غادر مقر إقامته في حي الدقي بالجيزة وتوجه للقاء صديق في منطقة وسط القاهرة.

وقد رجحت الخارجية الإيطالية وفاة ريجيني سابقا، وقالت إنها لا تزال في انتظار تأكيد رسمي من السلطات المصرية بشأن مصيره.

وقالت الوزارة في بيان صدر في روما: "علمت الحكومة الإيطالية بالنهاية المأساوية المحتملة لهذه المسألة"، فيما قدم وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني "أعمق تعازيه" إلى عائلة ريجيني.

2016-02-04