الثلاثاء 26/9/1441 هـ الموافق 19/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
نتنياهو: نعيش في فيلا وسنحميها من 'الحيوانات المفترسة'

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال جولة ميدانية قام بها، اليوم الثلاثاء، على الحدود الشرقية وتحديدا حيث يتم بناء الجدار الأمني شمال مدينة إيلات، ان حكومته ستستأنف قريبا بناء الجدار الفاصل في الضفة الغربية لاستكمال المقاطع التي لا زالت ناقصة من هذا الجدار الذي من المفترض ايضا ان يعطي ردا على مشكلة الانفاق القائمة في قطاع غزة، حسبما نقل موقع " nrg" الناطق بالعبرية."افضلية البناء هنا" حدود الاردن وعلى طول الحدود المصرية تتمثل بعد وجود مباني قريبة من الجدار ولا حتى على بعد 1 او 2 كلم التي يمكنها ان تتحول الى ابار "انفاق" وهذا الوضع غير قائم في غزة او حتى في الضفة الغربية حيث توجد منازل ومباني ملاصقة لخط "الفصل" الذي ندرس اقامته هناك يجب علينا حين نبني جدار الاخذ بالاعتبار انهم سيبنون الانفاق اسفل هذا الجدار". قال تنياهو.
وتطرق نتنياهو الى النظرية التي يرددها بعض نشطاء اليسار ومفادها انه لا اهمية للأراضي والمناطق في عصر الصواريخ قائلا "من يقول انه لم يعد اهمية للأرض في العصر الحديث عليه ان يذهب ليعيش في غزة وفي النهاية دولة اسرائيل التي اراها ستكون محاطة بكاملها بالجدران لاننا نريد ان نحمي "الفيلا" التي نعيش فيها وبالتالي احاطة اسرائيل بالجدران والعوائق الامنية".
"في المحيط الذي نعيش فيه يتوجب علينا حماية انفسنا من خطر الحيوانات الضارية والمفترسة لذلك نعد خطة متعددة السنوات لبناء جدار يحيط بدولة اسرائيل من كافة الجهات حتى نحمي انفسنا في هذا الشرق اوسط والى جانب ذلك نخطط لاستكمال اغلاق الفجوات في الجدار القائم في الضفة الغربية وهذه الخطط ستكلفنا مليارات كثيرة لذلك نعمل على اعداد خطة متعددة السنوات حتى تتوزع هذه التكلفة على عدة سنين حتى نتمكن من بناء الجدران بالتدريج لكن سننهي هذه المهمة حتى نحمي دولة اسرائيل" قال نتنياهو .

معا

2016-02-09