الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
القناة العاشرة: السيسي أكد لوفد يهودي التزامه بمصالح إسرائيل

قالت القناة العاشرة الإسرائيلية، إن رؤساء الطائفة اليهودية بالولايات المتحدة التقوا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في أعقاب لقاء مماثل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وأضافت أن وفدًا من لجنة القيادات والزعامات اليهودية بالولايات المتحدة، التقى اليوم الخميس ولأكثر من ساعتين، السيسي، والذي تحدث بشكل إيجابي عن التزامه باستمرار المصالح المشتركة بين القاهرة وتل أبيب، بحسب مشاركين في اللقاء.
وذكرت أن السيسي التقى أيضًا ملكولم هونلاين، أحد أكثر المقربين لبنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، مشيرة إلى أن الرئيس المصري أعرب عن التزامه بالمصالح بين إسرائيل ومصر.
وأوضحت أن اللقاء مع السيسي جاء بعد لقاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهونلاين والقيادات اليهودية الأمريكية في أنقرة، وذلك على خلفية المحادثات بين إسرائيل وتركيا التي تجرى هذه الأيام في جنيف، في مسعى للمصالحة بين الدولتين.
وقالت إنه “في إطار هذه المفاوضات، التقي رئيس طاقم  المباحثات الإسرائيلي يوسي تشحنوفر مع نظيره التركي، من أجل إعادة تطبيع العلاقات بين أنقرة وتل أبيب”، لافتة إلى أن “الكثير من البنود بين الجانبين تم الاتفاق عليها، فيما عدا مسألة الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، التي ما زالت تثير خلافات بين الجانبين”.
وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية قالت في تقرير لها بعنوان “هل تتصالح تركيا وإسرائيل قريبًا؟ إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعمل على إعداد الرأي العام التركي ليوافق في النهاية على تطبيع العلاقات مع إسرائيل مجددًا، والدليل على ذلك استضافته في قصر الرئاسة 20من القيادات الأمريكية اليهودية على رأسهم ملكوم هونلاين، المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وقالت: “من يبحث عن دليل على أن إسرائيل وتركيا تقتربان من مصالحة فيما بينهما وعودة للتطبيع الكامل في العلاقات الثنائية، فإنه سيعثر على هذا الدليل في اللقاء الاستثنائي الذي أجراه أردوغان في قصره بأنقرة مع وفد مكون من 20 قياديًا من يهود أمريكا، والذي ترأسه ملكولم هونلاين، رئيس لجنة المنظمات اليهودية، والمقرب من نتنياهو”.
وأشارت إلى أن “هونلاين سيزور إسرائيل الأحد المقبل، وسيلتقي هو وعدد من أعضاء لجنة المنظمات اليهودية بنتنياهو”، لافتة إلى أن “طاقمي المفاوضات الإسرائيلي والتركي سيجريان لقاءً في جنيف لإتمام عملية المصالحة بين أنقرة وتل أبيب، وذلك بعد أن تم التوصل إلى عدد من التفاهمات بين الجانبين في كثير من القضايا والموضوعات”.
وذكرت أن “رئيس الموساد يوسي كوهين هو الذي يقود المفاوضات من الجانب الإسرائيلي، علاوة على يوسي تشحنوفر، مبعوث نتنياهو”.
وأوضحت أن اللقاء الذي أجراه أردوغان مع القيادات اليهودية في أنقرة، حضره يتسحاق ابراهيمزدا، رئيس الجالية اليهودية في تركيا، وتعتبر هذه المرة الأولى التي يلتقي فيها الرئيس التركي بقيادات يهودية أمريكية منذ سنوات طويلة.
ووفقًا للتقديرات، فإن هونلاين تم اختياره من قبل مسؤولين بارزين بإسرائيل لنقل رسائل لأردوغان تتعلق بإنهاء الأزمة مع أنقرة، ونقلت عن هونلاين قوله: “لقد تحدثنا في أنقرة عن فرص المصالحة بين إسرائيل وتركيا”.

2016-02-12