الثلاثاء 1/3/1444 هـ الموافق 27/09/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ابو شمالة:النائب العام يدخل مبنى النيابة العامة برجله الشمال ..وعليه ان يقرأ نصوص القانون قبل التحدث عنه

رام الله-الوسط اليوم:

 استهجن النائب ماجد أبو شمالة عضو المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية قرار النائب العام باعتقال النائب في المجلس التشريعي نجاة أبو بكر قائلا يبدو أن النائب العام يرغب في أن يبدأ عمله  بقدمه اليسار مضيفا كان الأجدر بالنائب العام أن يطلعنا ويطلع الجمهور الفلسطيني على المخالفات التي ارتكبتها الزميلة أبو بكر وتستدعي اعتقالها ومثولها أمام النيابة بدل الاتهامات المبهمة والأرقام الغير محددة المعني التي استخدمت في بيان النيابة للرد على موقف الزميلة أبو يكر بعد رفضها ورفضنا الاعتقال والاستدعاء جملة وتفصيلا وصدور بيان باسم المجلس التشريعي يطالب بالتراجع عن هذا القرار الخارج عن القانون  والالتزام بالإجراءات القانونية الواجب أتباعها للسماح بمثول نائب في المجلس التشريعي أمام النائب العام  مشددا على انه "من حق الرأي العام أن يعرف ماهية هذه الجرائم التي تحدث عنها النائب العام وأوجبت اعتقال عضو تشريعي يتمتع بالحصانة "  تلك الحصانة التي وصفت حسب بيان صدر عن رجل المفروض أنه يمثل القانون بأنه لا يجوز أن تستخدم وسيلة لارتكاب الجرائم والأفعال المخالفة للقانون، وأن الحصانة وظيفية وليست امتيازا شخصيا ،وهذا بصراحة كلام وارم واتهام مسبق وبالتالي نأمل أن تفيدنا يا سيادة النائب العام ما هي القضايا719/2016 و722/2016  ورغم قناعتي بأنك لن تجد لديك غير تصريحاتها عن الفساد التي أزعجت عصابة الفاسدين ، وبالتالي ما هي الجرائم التي لا علاقة لها بالرأي العام والتي ارتكبتها النائب نجاة ؟ أم أن التعليمات بالاعتقال والاستدعاء وصلتك قبل أن يصلك الملف ؟   .

وأضاف لنائب أبو شمالة على النائب العام إذا أراد أن يتحدث عن القانون ويمثله بان يقرا جيدا نصوص هذا القانون ويكون احرص الناس على تطبيقه وفق الأصول وكان عليه توجيه طلبه للمجلس التشريعي صاحب الولاية الوحيد على النائب نجاة وكل النواب وبما أن الرئيس عباس يقر بان" اللجنة التي تشرف على المجلس التشريعي وتحل محل رئاسة المجلس التشريعي هي هيئة الكتل والقوائم البرلمانية التي يسلمها مشاريع القوانين لتعديلها و أقرارها قبل اعتمادها منه لينفذها النائب العام وغيره بعد ذلك فقد كان الأولي بكم أن تتوجه لها وان لا تسمح لنفسك بمخالفة القانون الذي سيحاسب غدا من يتجاوزه الآن ،عندما يغيب ظل الخيمة ولا يبقى إلا ظل الواحد الجبار ولفت النائب أبو شمالة بأن ما يحدث مع النائب ابو بكر يسلط الضوء مرة أخري على التجاوزات بحق القانون و الحريات العامة وعلى رأسها حرية  الرأي تحت مسميات التعرض لذوات عليا والمس بالمقامات الرفيعة رغم أن المقامات العليا لدى الفلسطيني هم فقط الشهداء والأسرى والجرحى، متسائلا إذا كان هذا ما يحدث مع عضو مجلس تشريعي منتخب من الشعب وظيفته حماية حقوقهم والدفاع عنها وممارسة حقه الرقابي بما كفله له القانون فما هو حال المواطن البسيط ؟!   وما هو تفسيره غير انه محاولة للجم أي صوت مخالف للنظام .

 

وفي الختام أكد النائب أبو شمالة على دعمه ومساندته للنائب نجاة ابو بكر قائلا أن الأخت نجاة  تعرضت للاعتقال والتعذيب خلال مسيرتها في الدفاع عن شعبها وهي اكبر من كل ما يساق لها من اتهامات زائفة وباطلة لا محل لها في القانون والنظام  ولا يجوز التعامل معها بهذا المنطق عندما تصطف خلف أبناء شعبنا وتعبر عن رأيها في قضايا الناس وأدعو زملائي النواب أمام حالة الفلتان القانوني لفتح حوار وطني جاد ومسئول بهدف إعادة تفعيل المجلس التشريعي لتوحيد مؤسسات الشعب الفلسطيني والأنفاق على موعد للانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني ووضع حد لحالة الفلتان القانوني وأبطالها أي كانت مواقعهم .

2016-02-27