الثلاثاء 5/3/1443 هـ الموافق 12/10/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الزعيم الكوري الشمالي يحث القادة العسكريين على الاستعداد النووي

قال الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ اون إن أسلحة بلاده النووية لابد أن تكون جاهزة للاستخدام "في أي وقت"، بحسب الإعلام الرسمي.

وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية إن يونغ أون حث قيادة الجيش على مراجعة الحالة العسكرية للبلاد لتكون مستعدة لشن ضربات استباقية.

وجاءت تلك التصريحات بعد أن فرضت الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية بسبب تجربتها النووية الأخيرة واطلاقها لصاروخ.

وقامت كوريا بالرد على قرار الأمم المتحدة بإطلاق 6 مقذوفات قصيرة المدى في البحر.

القدرات النووية لكوريا الشمالية

قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن يونغ ان كان يتحدث أثناء مناورة عسكرية يوم الخميس، يعتقد أنها التي أطلقت فيها القذائف الست.

وقال لابد أن تكون كوريا الشمالية "مستعدة دائما لإطلاق الرؤوس الحربية النووية في أي وقت."

وأضاف "في الأوقات العصيبة التي يشن فيها الأمريكيون الحروب والكوارث عل الدول والشعوب الأخرى، فإن الطريق الوحيد للدفاع عن سيادتنا وحقنا في الحياة يتمثل في دعم قدراتنا النووية."

وعلى الرغم من هذه اللغة ليست غريبة من كوريا الشمالي، وبالرغم من التجارب النووية والبالستية الأخيرة، لايزال محللون يشككون في قدرة كوريا على صناعة قنبلة نووية صغيرة بالقدر الذي يسمح بوضعها على صاروخ.

وسرعان ما ردت الولايات المتحدة على تصريحات الزعيم الكوري.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون بل اربان "نحث كوريا الشمالية على الامتناع عن الأعمال الاستفزازية التي تؤدي إلى توتر العلاقات، وأن تركز بدلا من ذلك على الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها الدولية."

وبدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة محادثات يوم الجمعة حول إمكانية نشر حاجز من الصواريخ الدفاعية الأمريكية في الجنوب.

وستركز المباحثات الأولية على تكلفة وفاعلية والأثر البيئي لنشر أنظمة الصواريخ الدفاعية المعروفة باسم "ثاد".

2016-03-04