الجمعة 30/1/1442 هـ الموافق 18/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
اضوية السرير.. الإهداء:لها بكل تأكيد .....وجدان عبد العزيز

 

 في المرايا

كنت أتسكع
قرب الطيب
         الذي يبلل جسدك
    ******
اوآه
            لن أتأخر
           عن دغدغة أنفاسك
    ******

    وخصرك أفعى حافة السرير
   لحن عزفته رغباتي
         فاهتز له نهداك
         
     ******
وسادتي مذهولة
           بأوضاعك
وكنت ابلل شفتيّ
     بعطش الشهوة
   ******
ارتوي من قبلات
     تطفئ هياجك المستتر
ها أنتِ تضميني
بضحكة مغرية
         فأدنو أكثر
    ******
تعالي أتحسس قميصك المخملي
فتضيء ألوان الشرشف الأبيض
      وينفجر الدفء تحت الوسادة
   ******
اخلع أردية واضع أخرى
حتى تتحركين بلمساتك المبهرة
         فانحني أنا خاشعا للحب ..
    ******
دعيني اتحسس بياض صدرك
بياض فخذيك
نوارس تحلق بي نحو أسفل عريك
فأهدهدك بقبلات ندية
******
(يا بيضائي الناصعة)
ها انك ترقصين في الفراش مذهولة
فأحتضن عريك وأغيب لحظاتي
******
أعلاك ضياء ابيض
عيناك فرحتان
وابتسامة رضى روحي
ترتسم على شفتيك
فأقلب أنا فرحي
راقصا أراه بين ذراعيك

[email protected]

2016-05-07