الأربعاء 5/2/1442 هـ الموافق 23/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
إيفانكا.. الابنة المفضلة ولسان ترامب إلى "قلوب النساء"

يبدو أن إيفانكا ترامب، ابنة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية، ستلعب دورا مهما في حملة والدها، بعدما بدا حضورها قويا خلال مؤتمر تقديمه في كليفلاند بولاية أوهايو.

وتولت ايفانكا (34 عاما)، سيدة الأعمال، المقربة جدا من والدها، مساء الخميس مهمة تقديم ترامب أمام آلاف المندوبين الذين دعوا إلى المؤتمر العام للحزب قبل خطاب تنصيبه مرشحا للجمهوريين للانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأكدت أن والدها سيسعى من أجل تأمين المساواة في الأجور بين النساء والرجال ومساعدة ربات البيوت، وهي قضية نادرا ما تطرق إليها المرشح المثير للجدل.

ووصفت إيفانكا المرشح الجمهوري بأنه "لا يملك القوة والقدرة اللازمتين ليصبح رئيسا فحسب، بل يتسم باللطف والتعاطف اللذين يجعلان منه القائد الذي تحتاجه البلاد".

وأضافت أنها مثل كثيرين من أبناء جيلها "لا أعتبر نفسي جمهورية أو ديمقراطية بشكل قاطع"، قبل أن تتطرق إلى قضايا عدة تهدف خصوصا إلى طمأنة الناخبات اللواتي لا يثقن بشكل عام في رجل الأعمال الثري.

وقالت إيفانكا ترامب "إذا أصبح رئيسا فسيعمل على تخفيض رسوم حضانات الأطفال وتأمينها للجميع"، مؤكدة أنه سيسعى أيضا من أجل "دفع أجور متساوية للأعمال المتساوية".

وأضافت إيفانكا، وهي أم لثلاثة أولاد، أن "التغيير الحقيقي لا يأتي إلا من خارج النظام ومن رجل أمضى حياته يفعل ما يعتبره الآخرون مستحيلا"، مؤكدة أن والدها "لا يرى الناس من خلال عرقهم أو جنسهم"

2016-07-22