الأربعاء 6/6/1442 هـ الموافق 20/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كاتب فلسطيني: لماذا يخوّف يعلون الأردن؟


تساءل الاستاذ الدكتور يوسف رزقه عن سبب زج وزير الجيش الإسرائيلي السابق، موشيه يعلون في تصريحاته بين الأردن والسلطة الفلسطينية وأسباب تخويفه للأردن.

وقال يعلون في جامعة بار إيلان في تل أبيب: "إن الأردن والسلطة الفلسطينية ستنهاران في حال انسحاب "إسرائيل” من الضفة الغربية، الأمر الذي يبدو كتحدٍّ واضح لكل القرارات الدولية التي تطالب جيش الاحتلال بمغادرة الضفة الغربية والتي كان آخر تأييد أردني لها في عيد الفطر الأخير."

وقال الدكتور رزقه في مقال له نشرت على موقع "فلسطين أون لاين"": "لست أدري لماذا جمع يعلون في تصريحه بين الأردن والسلطة الفلسطينية؟! هب أن انسحاب قوات العدو من الضفة الغربية، وهو في الحقيقة مطلب لسكان الضفة والسلطة أيضا، هب أنها ستنهار، فما الذي يضير دولة العدو ويعلون؟! ثم من قال له إن انهيار السلطة يعني انهيار الأردن؟! ما هي هذه المعادلة غير المفهومة لنا؟! فالأردن دولة مستقرة، وأمنها وجيشها مستقران، فما الذي أغرى يعلون على هذا الزعم التضليلي؟!"

وتابع يقول: "نحن نعلم أن العلاقات الإسرائيلية الأردنية جيدة، وثمة تنسيق مشترك في أمور كثيرة؛ أمنية واقتصادية وسياسية، فما الذي جعل يعلون المستقيل من وزارة الجيش يخالف الموجود؟! فهل المخالفة دعاية؟! أم حقيقة؟!"

وأضاف"إن يعلون يمارس التضليل ليستبقي الاحتلال في الضفة الغربية، ويستبقي الأردن تحت التهديدات الصهيونية التي لا تعرف صديقا، ولا تتحمل انتقادات المجتمع الأردني، فهي دائما تريد أن تخوّف الأردنيين من الفلسطينيين، كما تُخوّف السلطة وفتح من حماس".

2016-07-31