الجمعة 7/2/1442 هـ الموافق 25/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وثائق تدين ترامب.. الحسناوات أولا..وكلينتون تذكّر ه بواقعة ملكة الجمال

أظهرت وثائق قضائية أن المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، حاول فصل موظفات في إحدى مؤسساته، بسبب شكلهن "غير الجذاب".

وقالت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" إن الوثائق التي تعود لدعوى قضائية من عام 2012، تؤكد أن ترامب حاول استبدال الموظفات بأخريات "أفضل من ناحية المظهر".

وكانت السيدات تعملن في منتجع غولف يقع في مدينة رانشو بالوس بولاية كاليفورنيا، وتعود ملكيته إلى ترامب الذي يخوض السباق إلى البيت الأبيض ضد الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وقالت الصحيفة إن الوثائق، التي كشف عنها النقاب أخيرا، أظهرت أن ترامب مارس على مدى سنوات بعد عام 2000، ضغوطا على السيدات لترك العمل أو وضعهن على جدول أعمال خاص لايشمل وجوده في المنتجع.

وأوضحت أن الرجل المثير للجدل القادم من قطاع الترفيه والأعمال إلى السياسة سعى إلى أن تعمل "الجذابات" في الأوقات التي يكون موجود فيها داخل المنتجع.

وتعد هذه القضية الأحدث التي تواجه ترامب من ناحية عدم احترامه واستخفافه بالنساء، وقد واجه المرشح الجمهوري انتقادات متكررة بسبب هذه المواقف.

وكان الموقف من النساء سلاح استغلته كلينتون للنيل من ترامب في المناظرة التلفزيونية الأولى الثلاثاء، إذ اتهمته بإطلاق تصريحات "مهينة" بحق سيدات أميركا.

 

وكانت المرشحة الديمقراطية في انتخابات الرئاسة الأميركية، هيلاري كلينتون اعادت ملكة الجمال أليشا مشادو إلى الأضواء بعد 20 عاما من فوزها بلقب ملكة جمال الكون، لتكون سلاحها الجديد ضد غريمها المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

وكانت مشادو، التي ولدت في فنزويلا، في الـ 18 من عمرها عندما فازت باللقب، لكنها كانت في نظر ترامب (الذي كان المنتج التنفيذي للمسابقة جينها)، بدينة وتحتاج لأن تخسر الوزن.

وتحدثت مشادو عن الواقعة في العديد من اللقاءات الصحفية، قائلة إنها عانت من أزمة نفسية واضرابات شديدة في وزنها بعد المعاناة التي مرت بها بسبب ترامب.

وأوضحت أن ترامب دفعها حينها إلى الذهاب إلى النادي الرياضي والتمرن أمام عدسات المصورين، التي التقطت صورها وهو يقف بجوارها قائلا إنها تحب تناول الطعام.

وأعادت كلينتون الحادثة إلى الأذهان خلال المناظرة التي جمعتها بترامب، قائلة: "لقد نعت فتاة بالخنزيرة، ومرة أخرى بالخادمة لأنها من أصول لاتينية.. أود أن أذكرك يا دونالد أن لديها اسما، هو أليشا مشادو".

وأضافت: "أود أن أعلمك بأنها أصبحت مواطنة أميركية، وستصوت بالتأكيد في الانتخابات في نوفمبر المقبل".

وسخرت كلينتون من حب ترامب للنساء الجميلات، وهو ما دفعه لمحاولة البقاء بالقرب منهن من خلال مسابقات الجمال، كما انتقدت بشدة الطريقة التي يتعامل بها مع النساء.

يذكر أن ترامب لم يعتذر عما حدث مع مشادو، واكتفى بالقول في لقاء سابق إنها اكتسبت قدرا كبيرا من الوزن، مما شكل مشكلة كبيرة كونها ملكة جمال.

2016-09-30