الجمعة 1/11/1442 هـ الموافق 11/06/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
المؤتمر الحركي العام السابع وقرار انعقاده....بقلم يونس رجوب

بعيدا عن الاسباب والضرورات التي اجلت انعقاده في وقته وتاريخه وفقا للنظام وبعيدا عن نقاش الازمات المتفجرة داخل البيت الفتحاوي وخارحه في ساحتنا الفلسطينية والتي اكدت للمرة الالف ان اعتلال حركة فتح يؤدي الى اعتلال كل الساحة الفلسطينية. ورغبة وضرورة لفتح الحوار الداخلي حول مقدمات الانعقاد وكيفيات انجازه فانه لا بد وان نعرف اولا هل المطروح هو انعقاد مؤتمر لحركة فتح على (قد الحال)ام هو مؤتمر لحركة فتح على(قد الايد) ام هو مؤتمر لحركة فتح على(قد حركة فتح)
مؤتمر على (قد الحال) يعني انعكاس الحال المفلس سياسيا واخلاقيا واجتماعيا واقتصاديا على حركة فتح وترسيخ وتثبيت هذا الافلاس على مقدمات المؤتمر وقواعد اختيار اعضاءه وكل مخرجاته الاخرى بعد الانعقاد سيما وان المطلوب هو تغيير هذا الحال المفلس وتمليك الحركة مشيئة التغلب عليه وليس تخليده وتأبيده في حياة الشعب الفلسطيني.
مؤتمر على قد (الايد) وهذه قضية واضحة وجلية لكل ابناء الحركة ولو كانت الحركة قابلة للتكييف على (قد الايد) لاصبحت منذ زمان بعيد في خبر كان سيما وان حركة فتح هي اركان حرب الجماهير الوطنية الفلسطينية المقاومه ولا تقبل في اصلها ومبناها الوطني والكفاحي باية تكييف غير وطني.
مؤتمر على (قد حركة فتح) وهذا هو المطلوب حركيا ووطنيا وبالتالي علينا جميعا فتح النقاش الحركي على هذا الاساس وتحديد ماهيتنا وحجمنا وتاريخنا وكفاحنا في مسار النضال الوطني الفلسطيني وكيفيات انعقاد مؤتمر لحركة فتح على (قد حركة فتح)

2016-10-06