السبت 2/3/1443 هـ الموافق 09/10/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لنْ أسمعَ...سامح لطف الله

 أشقيت من ألمِ السهادْ؟
أَوَ قضَّ منك المضجعا؟
أشرعت كلَّ سيوف قتلي حماقةً؟
وذرفت رغم قساوتكْ
فوق الهشيم الأدمعا؟
من ذا الذي قتل الحنين صلافةً؟
وغباوةً؟ 
وتكسَّرَ القلب الحنون ولم تصنهُ الأضلعا؟
أعميتَ أم كنت البعيدَ تُـرائي أو تتصنعَ ؟
ابعث غرابك ينهش القبر التليد مزعزعا
لا لن أعود لمن سقاني المرَّ حتَّى أذلني
ويعود بالندم الجميلِ لينحني
أو رُكَّعا
لن أسمعَ ....لنْ أسمعَ.

 

2016-11-01