الأحد 3/3/1443 هـ الموافق 10/10/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مازال في فتح رؤوسا تجرؤ ان تضرب بباب مغارة الضبع... يوسف شرقاوي

غدا سنرى ربما نكون مخطئين بتقدير الموقف، لكني استطيع ان اقارب مابين المؤتمر الخامس لفتح والسابع ،في الخامس قال احد الاعلاميين المتتبعين للوضع الفلسطيني عامة ، وللفتحاوي خاصة:خسر العرفاتيون وربح عرفات، وانا هنا ومن وحي المناسبة استطيع القول: خسرت فتح، وكسب العباسيون فقط في الضفة ومؤقتا.

ففتح بدون برنامج نضالي متقدم على باقي الفصائل ، ستكون حزبا سياسيا تلتقي فيه مصالح الامن مع المال ،حزب مآله حزب " النجادة" انتهى الى تنظيم 'كشفي'.

دائما حركات التحرر تقول ساقطع ايادي جنود العدو ان تجرؤوا على المساس بأي مواطن، وتقول كذلك ساقطع يد كل متعاون مع العدو بكل من يتجرأ على امن اي مواطن.

اما حركات التحرر التي تكتفي بالولاية على السكان دون الأرض تقول: ساقطع يد كل من يعبث بالامن 'مشهد مقلوب' لكي تأمن غضب المواطنين .

لكن اتوقع ان تقول 'فتح' كلمتها غدا بعد نتائج انتخابات المؤتمر السابع،لان في فتح رؤوسا، تجرؤ ان تضرب بباب مغارة الضبع

2016-12-03