الثلاثاء 9/1/1446 هـ الموافق 16/07/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
نتنياهو يطلب تعهد المستوطنين بإخلاء هادئ لـ'عمونا' مقابل نقلها

 طلبت الحكومة الإسرائيلية من المستوطنين في البؤرة الاستيطانية 'عمونا' التوقيع على تعهد مكتوب بإتاحة المجال لتنفيذ عملية إخلاء هادئة وغير عنيفة لـمستوطنة 'عمونا'، مقبل تطبيق المخطط الذي صادق عليه المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، والذي بموجبه يتم نقل المستوطنة إلى الأراضي المجاورة بادعاء أنها 'متروكة' ومصنفة كـ'أملاك غائبين'.

ونقلت صحيفة 'هآرتس' عن مسؤول إسرائيلي، شارك في جلسة عقدها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بشأن إخلاء 'عمونا'، قوله إن الوثيقة التي سيطلب من المستوطنين التوقيع عليها تتضمن التزاما بالإخلاء بطرق سلمية في كل الأحوال حتى لو قدمت التماسات إلى المحكمة العليا ضد مخطط تصنيف الأراضي كـ'أملاك غائبين'.

وبحسب المسؤول نفسه فإن الطلب لا يتضمن عدم لجوء المستوطنين إلى العنف ضد أفراد الشرطة أو الجنود الذين سيقومون بإخلائهم، وإنما أيضا عدم دعوة آخرين للوصول إلى المكان أثناء عملية الإخلاء، وإبعاد من يتوقع أن يلجأوا للعنف.

وقال أيضا إن هذا الطلب عرض على ممثلي مستوطنة 'عمونا' الذين اجتمع معهم رئيس 'البيت اليهودي' ووزير المعارف، نفتالي بينيت، وأنهم أبلغوا أنه بدون التوقيع على الوثيقة لن يكون هناك أي صفقة.

وبحسب صحيفة 'هآرتس' فإن سبب مطلب الحكومة من المستوطنين التوقيع على التعهد بأن تكون عملية الإخلاء هادئة هو الخشية من أن يؤدي الإخلاء العنيف لـ'عمونا' إلى تدهور الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية في أعقاب هجمات ناشطي اليمين المتطرف ضد الفلسطينيين.

ونقل عن نتنياهو قوله في الجلسة، إنه يجب بذل الجهود من أجل ضمان عملية إخلاء بطرق سلمية، خشية أن تحصل موجة جرائم ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، وأنه في هذه الحالة فمن الممكن أن تحصل ردود فعل فلسطينية تؤدي إلى تصعيد أمني واسع النطاق في الضفة.

وكان مندلبليت قد وافق على أن يصدر الجيش أمرا خاصا يسمح بتقسيم القسائم في الجبل إلى عدة مالكين، تحسبا من دعاوى فلسطينية بملكية الأرض، بحيث يكون بإمكان المستوطنين إقامة مستوطنتهم على جزء من 'أملاك الغائبين'.

وبحسب المخطط الذي يدعمه مندلبليت فإن المستوطنين سيحصلون على ترخيص مؤقت للسكن على هذه الأراضي، ويتم تجديده مرة كل سنتين.

2016-12-13