الأحد 16/1/1444 هـ الموافق 14/08/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
روسيا: انتهاء العملية العسكرية في حلب

قال السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن العملية العسكرية للجيش السوري في حلب والتي تدعمها روسيا وإيران انتهت.وأضاف تشوركين أنه جرى التوصل إلى اتفاق يسمح لمقاتلي المعارضة السورية بمغادرة المدينة الواقعة في شمال غرب سوريا وقال إن المدنيين لن يلحق بهم ضرر على الرغم من اتهامات من الأمم المتحدة والدول الغربية بقتل مدنيين عمدا.

وقال في اجتماع ساخن لمجلس الأمن دعت إليه فرنسا وبريطانيا "حصلنا في الساعة الماضية على معلومات بأن الأنشطة العسكرية في شرق حلب توقفت... لقد توقفت."الحكومة السورية أحكمت سيطرتها على شرق حلب." بحسب وكالة رويترز.واعرب ستيفان دي مستورا المبعوث الخاص للأمين العام المعني بسوريا عن القلق البالغ بشأن الوضع في شرق حلب، وذكر أن المنطقة الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة تقدر بنحو أربعة أو خمسة كيلومترات.وقال للصحفيين بعد جلسة مجلس الأمن التي تناولت الوضع في حلب:"إن عدد المدنيين (العالقين) يثير القلق البالغ لدينا، لأننا لسنا داخل حلب.

ولكن التقديرات تشير إلى أن العدد قد يصل إلى خمسين ألف مدني. وهناك تقديرات تفيد بوجود ألف وخمسمئة مقاتل، يحتمل أن يمثل أعضاء النصرة 30% منهم."وأشار دي مستورا إلى ما ذكره الأمين العام بان كي مون حول أهمية أن يقوم الجميع، وخاصة الحكومة لأنها هي التي تحقق تقدما على الأرض، بضمان احترام سلامة المدنيين والقانون الإنساني الدولي.وأكد المبعوث الدولي استعداد الأمم المتحدة وفريقها للاستجابة للاحتياجات الإنسانية، ولكنه تطرق إلى عدم السماح لوكالات الإغاثة بالوصول إلى المحتاجين.
 

2016-12-14