السبت 27/2/1444 هـ الموافق 24/09/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فيديو:معلومات جديدة في قضية اغتيال السفير الروسي

توالت تفاصيل مثيرة ومتضاربة، في الآونة الأخيرة، عن رجل الشرطة التركي، الذي اغتال سفير روسيا لدى أنقرة، أندريه كارلوف، في التاسع عشر من ديسمبر الجاري.

ومن آخر ما جرى الكشف عنه بشأن ميرد ألطنطاش، الذي قتل برصاص الشرطة بعد اغتيال السفير، أنه كان على علاقة جنسية مع سيدة روسية، قبل تنفيذ مخططه.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن شقيقة الشرطي أكدت أن مولود تعرض لـ"غسيل دماغ" على يد سيدة روسية دفعته إلى ارتكاب الجريمة.

وذكرت صحيفة "حرييت ديلي نيوز" أن العشيقة المفترضة غادرت العاصمة أنقرة صوب موسكو، قبل أن يقتل ألطنطاش السفير الروسي في معرض فني بالعاصمة أنقرة.

وأضاف المصدر نفسه أن السيدة الروسية أقرت بأنها كانت على علاقة مع الشرطي، الذي كان يعمل في وحدة مكافحة الشغب داخل جهاز الأمن التركي.

وتواصل الرئاسة الروسية تعاونها مع السلطات التركية في التحقيقات الرامية لتحديد الدوافع التي أدت بالشرطي التركي إلى قتل السفير.

وكان قاتل السفير الروسي، قد صاح عقب إطلاق النار بعبارات تمجد ما اعتبره "جهادا"، معتبرا عملية القتل ثأرا لضحايا الحرب في مدينة حلب السورية، قبل أن يلقى مصرعه برصاص الشرطة.

ورجحت بعض الصحف التركية أن تكون السيدة الروسية عميلة للمخابرات الغربية أو لجماعة المعارض فتح الله غولن، كما لم تستبعد أن تكون من شبكة للمافيا.

لكن مصادر أخرى، قالت إن علاقة  ألطنطاش مع السيدة الروسية كانت مبنية على المصلحة، إذ كان يدفع لها مالا مقابل إقامة علاقة معها.

وكانت السلطات التركية، قد اعتبرت ألطنطاش عضوا في ما تقول إنه "كيان مواز" لرجل الدين المعارض، فتح الله غولن، المتهم من أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو الماضي.

من جهة اخرى أشارت صحيفة “زمان” التركية، إلي أن التليفزيون الحكومي في تركيا “تى- آر- تى” عرض مشهدا من مسلسل تركى يعرض الآن، قبل اغتيال السفير الروسي فى أنقرة أندريه كارلوف بـ25 يوما، يجسد نفس المشهد الذي تعرض فيه السفير الروسى للاغتيال.
وذكرت الصحيفة، أنه في المشهد الذي عرض بالمسلسل، يختار حفل استقبال مسائي لتنفيذ عملية الاغتيال، مثلما حدث مع السفير الروسي لدى أنقرة، وتعاني السيدة المهندمة التي نفذت عملية الاغتيال خلال المسلسل من حالة تردد قصيرة، تماما مثلما حدث مع منفذ عملية اغتيال السفير الروسي مولود الطنطاش، فأثناء وقوفها خلف السفير بمفردها قامت منفذة الاغتيال بإخراج سلاحها فجأة ووجهته صوب السفير.

وأضافت الصحيفة، أنه في الوهلة الأولى تظهر الكاميرا السلاح وهو موجه تماما صوب السفير الروسي، غير أن منفذة الاغتيال أظهرت شيئا من التردد، مما مكن الحضور من تأمين السفير، وفي تلك الأثناء يدخل البطل “يافوز بينجول” في مرمى السلاح ليتم بعدها قتل منفذة الاغتيال، ما يعني أن تردد منفذة الاغتيال للحظة أنقذ السفير الروسى من الموت في المسلسل.

بالفيديو
2016-12-30