الإثنين 4/5/1444 هـ الموافق 28/11/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الجيش الاسرائيلي يسلح حزب الله وحماس بالعبوات الناسفة

 أقام الجيش الاسرائيلي في الفترة الاخيرة وحدات عسكرية خاصة تشبه من حيث تسليحها وبنيتها التنظيمية وطريقة قتالها مقاتلي حزب الله وحركة حماس، وذلك بهدف جعل التدريبات العسكرية التي يجريها الجيش اقرب الى واقع الميدان وفقا لما كشفه اليوم موقع "هآرتس" الالكتروني .

ويطلق الجيش الاسرائيلي على هذه الوحدات اسم "القوة الحمراء " وسيزود عناصرها بعبوات ناسفة وبزات عسكرية تشبه تلك التي يرتديها مقاتلو حزب الله وبنادق قنص وكوفيات عربية وغيرها من التجهيزات التي يحملها في العادة المقاتلون من حزب الله وحماس والفصائل الفلسطينية عموما .

ونقل الموقع عن ضابط رفيع في القوات البرية الاسرائيلية قوله ان الجيش الاسرائيلي سيقيم وحدات مشابهة في كل كتيبة ولواء اسرائيلي وسيجري تشكيلها من جنود الاحتياط الذين سيخضعون لتدريبات خاصة لدراسة وفهم نمط تصرف حزب الله وطريقة قتاله

 واضاف هذا الضابط "اذا واصلنا التدريب على التلال المفتوحة في قاعدة تصاليم سنجد انفسنا في ورطة لذلك يجب علينا ملائمة تدريباتنا مع طبيعة العدو وبذل جهود جبارة في ميدان التدريب ".

وينشغل الجيش الاسرائيلي هذه الايام بعمليات شراء واسعة للتجهيزات والأسلحة التي تشبه ما يحمله مقاتلو حزب الله والمقاتلون الفلسطينيون مثل بزات عسكرية تشبه تلك التي يستخدمها حزب الله واعلام وعبوات ناسفة وكوفيات وجلابيب واقنعة ونماذج كلاشينكوف ونماذج منصات صواريخ كورنيت وساغر ونماذج تشبه صواريخ القسام واخرى لبنادق قنص من نوع "دروغنوف" حيث طرح الجيش الاسرائيلي عطاء خاصا يهدف الى تحديد الجهة التي ستزوده بهذه المعدات علما ان الخطة النهائية للشراء ما زالت ضمن عملية المصادقة والإقرار النهائي. وأقام الجيش الاسرائيلي في السنوات الاخيرة مواقع وقواعد تدريب خاصة تتضمن شبكة انفاق ونماذجا للقرى اللبنانية والفلسطينية اضافة لإجرائه المزيد من التدريبات داخل القرى الفلسطينية في مناطق الضفة الغربية المحتلة وحتى المدن الاسرائيلية الكبرى مثل تل ابيب وعسقلان وسدود وغيرها التي شهدت "اجتياحات " عسكرية واسعة ضمن تدريبات للقتال داخل مناطق مأهولة .و"القوة الحمراء" ليست بالأمر الجديد او البدعة في الجيش الاسرائيلي حيث يحتفظ سلاح الجو الاسرائيلي منذ عشرات السنين بقوة جوية حمراء خاصة به تشبه سربا قتاليا من الاسلحة الجوية المعادية ويطلق عليها ايضا اسم "التنين الطائر " حيث يضع طيارو هذه القوة على بزاتهم الشارات الخاصة بأسلحة الجو العربية وأعلام تلك الدول ويتم استخدام هذا السرب كهدف يتدرب عليه بقية طياري سلاح الجو الاسرائيلي وفي بعض الاحيان تجري القوة تدريبات مع اسلحة جو اجنبية يصل وفود منها اسرائيل لاجراء تدريبات مشتركة .

2017-01-16