الثلاثاء 27/10/1442 هـ الموافق 08/06/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
التريبونا '10' : إيفانكا ترامب التي لا تعرف القديس الذي أبكى بيليه

تواجدت إيفانكا ترامب مع والدها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب و ميلينا ترامب في العاصمة روما، وأثناء زيارتها لتلك المدينة التاريخية بعد لقاء البابا فرانسيس شاهدت شيئًا غريبًا في مطعم زارته بالعاصمة الإيطالية مع زوجها، صورة لشخص بقميص سماوي، وسألت"من هو هذا القديس؟"، بالطبع، فبعد أن زارت رجل الدين الأشهر في العالم فأي صورة قديمة بها شخص يرفع رأسه للسماء فهو قديس.

لكنه كان قديسًا من نوع مُختلف، إنه جيورجيو كيناليا البطل الذي لا ينساه أي لاتسيالي، فقد عمل مع البلوتشيركياتي كلاعب وكرئيس وكمدير رياضي، أول محترف إيطالي في الولايات المتحدة الأمريكية، صاحب قلب صلد وجنون مُحبب.

شاهدته إيفانكا التي أصبحت الآن نجمة وأيقونة جديدة في الصحافة والإعلام بعد زيارتها مع والدها ووالدتها للملكة العربية السعودية، فقد خطفت الكاميرات، ولكن في روما خطفتها هذه الصورة المؤطرة والمُعلقة على الحائط، شخص يفتح يديه ويرفع رأسه للسماء، لذلك أخطأت التقدير وتوقعت أنه أحد القديسين.


اد لاتسيو بالفوز بلقب الاسكوديتو عام 1975، بدأ جورجيو كلاعب رجبي ولكن والده عنفه وقال له، إن الرجبي لعبة الإنجليز، لكنك إيطالي وعليك أن تلعب كرة القدم.
تنافس كيناليا مع بيليه الذي تغلب عليه في نهائي كأس العالم 1970 في أمريكا، فعلى الرغم من أنهما كانا يلعبان لفريق واحد وهو كوزموس لكن كيناليا نجح في تسجيل 242 هدف في 254 مباراة.

حكي هاري ريدناب المدرب الإنجليزي الحالي قصة عن كيناليا عندما كان في كوزموس حيث أخبرهم المدرب "إيدي فيرماني" بأنه لا يحق لأحد الخروج للنزهة هذه الأيام: " هناك مباريات كبيرة قادمة وأي شخص سيخرج سيتعرض لعقوبة مالية قدرها ألف دولار..فرد كيناليا: " حسنًا من سيخرج معي الليلة؟" وأخرج من جيبه 5 آلاف دولار.

أما القصة الأشهر عن هذا المهاجم القوي وصاحب الأسلوب الغريب والمجنون في أمريكا كانت مع بيليه عندما كانوا يتناقشون عن مًسدد الركلات الحرة وقد قال له بيليه: " لماذا تحاول التسديد من تلك الزاويا الميتة؟"..فرد عليه كيناليا: " أنا كيناليا..وعندما أسددد من هذه المناطق فهذا يعني أنني أملك القدرة على التسجيل منها".. وبعدها بكى بيليه بعد الأسلوب العنيف للمهاجم الإيطالي معه.

كثيرون من السيًاح لا يفهمون أنه مُجرد لاعب كرة

كشفت لويجينا بانتلوني صاحبة المطعم أن إيفانكا طلبت سلطة الكابريزي مع بيتزا مارجريتا ثم طلبت بعضًا من الجمبري المشوي، وكعكة شهيرة اسمها القديس اغناطيوس، ودفع زوجها، ثم سألت في الأخير عن اسم هذا القديس وأجبتها: إنه ليس قديسًا، إنه بطل كبير عندنا، في لاتسيو.

"لونج جون" هو اللقب الذي اشتهر به في أمريكا، و"جيورجينيو" هو اللقب المحبب عند عشاق لاتسيو، الذين يعتبرونه رمزًا لا يموت وإن كان قد فارق الدنيا "جسدًا" قبل سنوات، ففي قمة عنفوانه وتألق رفض أن يلعب ليوفنتوس احترامًا لكل الذكريات السماوية الرائعة الذي تشاركها مع جماهير النسور.

كنتم مع، الحلقة العاشرة من منبر أو مقصورة المشجعين "التريبونا"..تفاعلكم هو جزء أساسي لاستمراره . .

2017-05-25