الأربعاء 25/4/1443 هـ الموافق 01/12/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وزير الخارجية الامريكي يرفض اقامة حفل رمضاني

رفض وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون استضافة حفل بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد أو حتى لشهر رمضان المبارك، في خروج عن التقليد الذي اعتاد وزراء الخارجية الأمريكيون الالتزام به منذ العام 1999.

ويحرص وزراء الخارجية الامريكون من المعسكرين الجمهوري والديمقراطي على حد سواء منذ 20 عاما، على استضافة مأدبة إفطار في رمضان أو حفل استقبال في عيد الفطر السعيد ضمن جهودهم التواصل مع الشعوب المسلمة.

ويحضر أعضاء من الكونغرس وسفراء الدول الإسلامية، شخصيات من المجتمع المدني ومسؤولون أمريكيون، مندوبون عن الجالية المسلمة، مثل هذه الاحتفالات، التي تجريها الحكومة الامريكية مع مختلف الطوائف.

ولكن تيلرسون رفض طلبا قدم اليه في السادس من ابريل / نيسان الماضي من مكتب الأديان والشؤون العالمية بالوزارة المكلف بتنظيم هذا اللقاء، يحثه على إقامة حفل بمناسبة عيد الفطر السعيد دون الاحتفال برمضان.

وقالت متحدثة بلسان الخارجية الامريكية " اننا ما زلنا نفحص إمكانية استضافة حفل بمناسبة عيد الفطر، الذي يرمز لانتهاء شهر رمضان، ونوصي سفراء الولايات المتحدة الاحتفال برمضان عبر النشاطات المتنوعة، التي تقام بالعادة بشكل سنوي في سفاراتنا حول العالم".

واتهم نشطاء مسلمون إدارة الرئيس دونالد ترامب باتباع موقف غير ودي تجاه الإسلام، خصوصا بعد " إصداره لمرسوم يحظر اصدار تأشيرات تخوّل رعايا 7 دول ذات غالبية مسلمة الدخول الى الولايات المتحدة".

ويقول البيت الابيض ان ترامب يعارض بشدة المسلحين الإسلاميين، الا إنه لا يوجد لديه اي خلاف مع الدين الإسلامي، مشيرين الى " ان اول زيارة خارجية لترامب كرئيس كانت الى السعودية مهد الإسلام، وهناك التقى بقادة اكثر من 50 دولة مسلمة".

2017-05-28