الأحد 16/1/1444 هـ الموافق 14/08/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حركة ' فتح' إقليم شرق غزة تحذر من التحريض ضد أبناء الحركة والمؤسسة الأمنية بقطاع غزة

غزة-الوسط اليوم:حذرت حركة فتح اقليم شرق غزة من وصفتها بالمواقع المشبوهة من التحريض ضد حركة فتح والمؤسسة الامنية في قطاع غزة .
وقالت الحركة في تصريح صحفي تلقت "الوسط اليوم" نسخة منه ان اتهام أبناء حركة فتح العملاقة رأس المشروع الوطني وأبنائها من منتسبي الأجهزة الأمنية بالعمالة لمصلحة إسرائيل، والنيل من قامة وطنية مشهود لها بالنضال والنزاهة الأخ اللواء ماجد فرج.

واضافت ان هذه الاتهامات تمنح حركة حماس واجهزتها الامنية المبررات والذرائع لشن هجمة وشعواء ضد أبناء فتح وأبناء المؤسسة الأمنية الملتزمين بالشرعية وتشويههم، والنيل من تاريخهم النضالي

نص البيان :

"طالعتنا بعض المواقع المشبوهة المقربة من " محمد دحلان " "الفار من وجهة العدالة" بنشر رواية مستندة إلى المصادر الإسرائيلية، تدعي زوراً وبهتاناً قيام أبناء حركة فتح في القطاع بإرسال معلومات عن قيادة المقاومة في قطاع غزة للأخ اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة، لإطلاع العدو الصهيوني عليها لاستهداف قيادات المقاومة . وهي ذات الرواية التي تحدث بها اليوم توفيق أبو نعيم وكيل وزارة داخلية حماس ومسئول أجهزتها الأمنية، وهذا يعني :

أولاً : اتهام أبناء حركة فتح العملاقة رأس المشروع الوطني وأبنائها من منتسبي الأجهزة الأمنية بالعمالة لمصلحة إسرائيل، والنيل من قامة وطنية مشهود لها بالنضال والنزاهة الأخ اللواء ماجد فرج.

ثانياً : إعطاء المبررات والذرائع لحركة حماس وأجهزتها الأمنية لشن هجمة وشعواء ضد أبناء فتح وأبناء المؤسسة الأمنية الملتزمين بالشرعية وتشويههم، والنيل من تاريخهم النضالي.

ثالثاً : هذه الإشاعات المغرضة هدفها واضح ومكشوف في محاولة للنيل من الوحدة الوطنية وإثارة الفتن بين مكونات الشعب الفلسطيني، والتساوق مع رواية الاحتلال التي تهدف إلى تعزيز الانقسام وبث الفرقة بين أبناء شعبنا . 

وإذ تحذر حركة فتح هذه المواقع من الاستمرار في نهجها التضليلي واللا وطني واللا أخلاقي، فإنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه التجاوزات الخطيرة، خاصة في ظل قيام حركة حماس باعتقال عدد من أبناء الحركة والأجهزة الأمنية بناء على هذه الإشاعات .

وتدعو الحركة، كافة أبنائها وأبناء الأجهزة إلى أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر، مما قد يترتب على هذه التصريحات والإشاعات التي تطلقها مواقع المطرود من فتح " الدحلان " ، والتي جاءت بعد تفاهمات " حماس – دحلان " للانقضاض على شرعية الرئيس محمود عباس وتسهيل عمل التيار المحسوب على " محمد الدحلان " .

 

2017-07-04