السبت 22/1/1444 هـ الموافق 20/08/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
على الطاير بقلمي:صفقة القرن وتنورة فتاة سعودية يقلبان مواقع التواصل رأسا على عقب

 على الطاير بقلمي وهي بعنوان صفقة القرن وتنورة فتاة سعودية يقلبان مواقع التواصل رأسا على عقب :
لاصوت يدعو للتفاؤل...لا صوت يعلو فوق صوت السلطة والواسطة والخراب
لا صوت يعلو فوق صوت الانقلاب والانقسام والخراف
لا صوت يعلو فوق صوت الصفقة

عرب يهتمون لتنورة سعودية اجتاحت مواقع التواصل بتنورتها القصيرة والامن السعودي يعلن حالة الطواريء الالكترونية

 الخبر يقول"أثارت إحدى نجمات مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، اليوم الأحد، جدلاً نادراً في المجتمع المحافظ، عندما استدعت بتنورتها القصيرة وملابسها المتحررة تدخل جهات سعودية رسمية لإيقافها وتهدئة موجة غضب عارمة في المملكة"..
والهباش ينفي تصريحات منسوبة له حول الأقصى
مركزية فتح تلتئم اليوم
المسلمون يصوبون قبلتهم نحو تركيا وادي الذئاب
واسرائيل والسلطة ومصر والاردن وجنون صفقة القرن
لا صوت للتفاؤل فالقدس العربية الفلسطينية اصبحت " ايرانية وقطرية وتركية واردنية ومش عارف ايش حتى ان اسماء شوارعها تغيرت للعبرية "..

معلومات خطيرة عن “صفقة القرن” كشفها ناشط إسرائيلي يدعى ” دانيال مورجانشتيرن” بصحيفة “هآرتس” بتاريخ 15 يوليو 2017، في مقال بعنوان “ليست واحدة ولا اثنتين بل ثلاثة”.بكلمات أخرى يؤكد الكاتب وهو – ناشط في مجال البيئة- سعي الولايات المتحدة لتقسيم فلسطين بحيث تضم مصر قطاع غزة إلى سيادتها، مقابل حصول الأردن على أجزاء من الضفة الغربية، وضم باقي أجزاء الضفة لإسرائيل

اما ترجمة مقال هذا الناشط فهي كالاتي :في احتفالية على شرف إسرائيل في نيويورك قبل نحو شهر تحدث جون بولتون الذي عمل سفيرا للولايات المتحدة بالأمم المتحدة، واستبعد تماما التصور السائد لحل الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني عن طريق “دولتين لشعبين”. صاغ بولتون حلا مبتكرًا: ثلاث دول- مصر والأردن وإسرائيل: بحيث تتبنى مصر قطاع غزة، وتفرض الأردن رعايتها السياسية والاقتصادية على أجزاء من الضفة الغربية، وتحرص إسرائيل على باقي عرب الضفة الذين سينضمون لمواطني إسرائيل بمساواتهم في الحقوق والواجبات. من أجل الأمل علينا الانضمام لفكرته السامية”.
خطوط 1967 هي خطوط وقف إطلاق النار، وليست منطقية من الناحية الجغرافية والجيوسياسية. هذه الخطوط ليست مناسبة كأساس لأية مفاوضات سياسية. تجربة الحياة المشتركة بين اليهود والعرب في أرض إسرائيل شهدت مدًا وجزرًا. ليس هناك طريقة للفصل بين عرب إسرائيل واليهود، وبين مليوني عربي في الضفة الغربية و430 ألف يهودي (في مستوطنات الضفة).
يتمتع الفلسطينيون في المنطقة A بحكم ذاتي كامل: بما في ذلك الخدمات المدنية والاقتصاد والشرطة، باستثناء وجود جيش وكيان سياسي. لدى السلطة الفلسطينية مجلس تشريعي ومحاكم تعمل وفقا للقانون الأردني- العثماني الذي كان ساريًا عشية حرب الأيام الستة. حل الثلاث دول هو نافذة فرص لإنهاء الصراع.
مفاتيح الحل في أيدي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله، مقابل الموافقة على حصول الرئيس والملك على سريان جديد لمعاهدات السلام مع إسرائيل ودعم مادي من قبل كل الدول المناصرة للسلام، بالشكل الذي لا يمكنهما رفضه.
سيبقى نهر الأردن داخل الحدود الأمنية لمملكة الأردن ودولة إسرائيل، مثل الحدود الإسرائيلية- المصرية- وهي الحدود التي ستكون تحت السيطرة الأمنية المشتركة للجيش الإسرائيلي والجيش الأردني والجيش المصري، على التوالي. سيكون هذا هو أفضل استثمار دولي للدول الكبرى لتصفية بؤرة صراع إقليمي نازفة، وينهي دفعة واحدة حكم الاحتلال، والمخاوف من تحول إسرائيل إلى دولة ثنائية القومية.

جميل حامد
 

 

 

2017-07-18