الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فكر بغيرك" تقدم قرطاسية لطلبة مدرسة الخان الاحمر في الاغوار الشمالية

الاغوار الشمالية -الوسط اليوم

قامت مجموعة "فكر بغيرك" الشبابية اليوم الخميس، بزيارة لمدرسة الخان الأحمر في منطقة الأغوار الشمالية، وقدمت مجموعة من الأدوات والمسلتزمات، في إطار دعم صمود المدرسة التي تواجه تهديدات إسرائيلية بالهدم، وذلك في إطار مجموعة من النشاطات أطلقتها المجموعة مؤخراً.


وقال رياض جمعة أحد منسقي الحملة، إن الزيارة تأتي استكمالا لحملة بدأتها المجموعة في شهر رمضان المبارك، تحت اسم (فكر بغيرك ليقول لك الكون شكراً)، وشملت جمع تبرعات عينية من الملابس وتوزيعها على عائلات فقيرة ومعوزة.


وأضاف: "مع انطلاق الموسم الدراسي وعودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة، كان لا بد أن يكون للمجموعة دور في مساندة الطلبة، وخصوصا المنحدرين من عائلات فقيرة، لدعم أبسط حقوقهم في التعليم، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها أبناء العشب الفلسطيني".


وأوضح أن سبب اختيار مدرسة الخان الأحمر في الأغوار الشمالية على وجه التحديد، وطلاب التجمعات السكنية القريبة منها بشكل عام، يكمن في إدراك سوء الأوضاع المعيشية في تلك المنطقة، والاستهداف الواضح من قبل الاحتلال الإسرائيلي لأهالي التجمعات السكنية في منطقة القدس الشرقية، والهادفة إلى طردهم وتهجيرهم، ما يعني حرمان الطلاب من ابسط حقوقهم وهو التعلم.


وتابع: "إصرار الطلاب والمدرسين في الخان الأحمر على مواصلة المسيرة التعليمية، في ظل الصعوبات المعيشية ووجود تهديدات بإزالة المدرسة، لهو رسالة قوية على أهمية التعليم لدى أبناء الشعب الفلسطيني. وهذه دعوة لكافة الفعاليات المؤسسات والنقابات والتجمعات الشبابية من أجل الوقوف بجانب هؤلاء الطلاب وحماية حقوقهم في التعلم، والحيلولة دون تنفيذ القرار الإسرائيلي بهدم المدرسة".


واستمعت المجموعة لشرح مفصل قدمته مديرة المدرسة السيدة حليمة زحايقة، عن الأوضاع الصعبة التي تمر بها المدرسة، والظروف المعيشية القاسية التي يعيشها طلاب التجمعات السكنية في المنطقة، وأشارت إلى جهود تبذل على أعلى المستويات لمساعدة المدرسة في الاستمرار بدورها في تجمع بدوي مهمّش.

وشيدت مدرسة الخان الأحمر عام 2009، باستخدام إطارات السيارات والطين بتمويل من منظمات أجنبية، وأخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدمها عدة مرات، بدعوى أن بنائها تم دون استصدار التراخيص اللازمة.


يذكر أن "فكر بغيرك" مجموعة شبابيه تطوعية، تسعى لتحقيق أهداف إنسانية واجتماعيه في الأراضي الفلسطينية، تقوم على مبادئ إحياء روح التعاون والتطوع، وتقليص الفجوة الاجتماعية بين أبناء الشعب الفلسطيني.


ودشنت المجموعة أولى حملاتها خلال شهر رمضان المبارك، ومن خلالها تم جمع أكثر من 4000 قطعة من الملابس الجديدة أو المستعملة، وتوزيعها على 700 أسرة محتاجة، انطلاقا من أن فرحة العيد حق للجميع

2012-09-06