الجمعة 8/3/1443 هـ الموافق 15/10/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حماس: 'سلاح المقاومة' لم يطرح في مفاوضات المصالحة

رام الله-الوسط اليوم:قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، موسى أبو مرزوق، إن حركته، لن تقبل بمناقشة قضية سلاح كتائب القسام، خلال جلسات التفاوض مع حركة "فتح".

وذكر أبو مرزوق لوكالة الأناضول، إن هذه القضية، لم تطرح على طاولة مناقشات وفد الحركة مع المسؤولين المصريين، خلال الفترة الماضية.

وقال: " هذا الملف غير مطروح للنقاش، لا سابقا، ولا مستقبلا".

وأضاف: " سلاح المقاومة موجود لحماية الشعب الفلسطيني، ولا يعقل أن تلقي المقاومة الفلسطينية سلاحها ولازالت أرضها محتلة وشعبها مشرد".

ولا يستبعد المراقبون أن يؤدي هذا الملف إلى حدوث إشكاليات بين حركتي حماس وفتح، حيث تنادي الأخيرة باقتصار حمل السلاح على الأجهزة الأمنية الحكومية، واعتماد المقاومة الشعبية والمفاوضات، ونبذ المقاومة المسلحة لإسرائيل.

وأكد أبو مرزوق، أن حركته "حريصة على إنجاح جهود المصالحة الفلسطينية الحالية".

ورأى أن "الكرة الآن، هي ملعب حركة "فتح"، مؤكدا أن إنهاء الانقسام منوط بها، وبأداء حكومة الوفاق الوطني خلال المرحلة المقبلة.

وفي 17 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلنت حركة "حماس" عن حلّ اللجنة الإدارية التي شكّلتها في قطاع غزة لإدارة المؤسسات الحكومية؛ وذلك "استجابةً للجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".

ودعت الحركة، في بيان لها، حكومة الوفاق للقدوم إلى قطاع غزة؛ "لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً".

وأعلنت الحكومة الفلسطينية الثلاثاء الماضي، أنها ستتوجه الإثنين القادم إلى غزة، وستعقد اجتماعها الأسبوعي هناك، وستبدأ في تسلم مهام عملها.

2017-09-28