الإثنين 11/6/1442 هـ الموافق 25/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الجريمة والعقاب لماذا قُتل الطفل خالد بديع برهم ؟

 جنين-الوسط اليوم:فُجعت قرية مثلث الشهداءفي جنين صباح هذا اليوم بجريمة قتل الطفل خالد بديع برهم ابن العشرة اعوام الذي فقدت اثاره منذ اربعة ايام تقول الرواية الرسمية التي اعترف بها القاتل وهو الذي قاد الى مكان الجثة بانه قام بقتل الطفل ووضعه في كيس ودفنه بهدف اخفاء الجريمة . مرتكب الجريمة شاب يبلغ من العمر ثمانية عشر عاما ، لم يثر في البداية اي شك كونه يعمل مع والد الضحية الطفل ولكن العمل الامني الحثيث ضيق شيئا فشيئا من دائرة الاحتمالات حتى وقع المجرم وسريعا ما انهار واعترف بالقتل واخفاء الجريمة . واضح ان الموقف الرسمي ينتظر نتائج التحقيق لمعرفة حيثيات الجريمة التي اعتبرها جنائية بحته وهذا كان وراء رواية غير مؤكدة بان الجريمة وقعت على خلفية اعتداء جنسي (اغتصاب ) ومن ثم القتل والاخفاء ، على اعتبار ان اية اسباب اخرى معدومة . الواقعة تدل على جريمة متتالية بدات بالخطف او الاستدراج وبالاغتصاب والقتل واخفاء الجثة للتمويه على الجرائم الثلاث الاولى ، لهذا سارع اهل المجرم لاعلان براءتهم منه امام محافظ جنين وعبر مساجد القرية وطالب اهالي القرية بانزال اشد العقوبات بالمجرم كي يكون عبرة لغيره . رئيس مجلس قروي مثلث الشهداء كان واضحا حين قال ان اهالي البلدة وعائلة المجرم التي اعلنت البراءة منه وطالبت بهدر دمه قال ان الحدث مؤلم ارتكبه القاتل بدم بارد قتل فيه براءة الطفولة. هذه الجريمة النكراء التي ارتكبها مجرم بحق طفل بريء هزت مشاعر محافظة جنين والقرية خاصة كون المجرم يعمل مع والد الضحية وخان الامانة وقتل الطفولة والبراءة . واضح ان الجريمة فردية ارتكبها قاتل لوحده وسبق ان قُنلت عجوز في بلدة جبع قبل فترة قصيرة بهدف السرقة واخفاء جريمة السرقة . هل الاشكالية في تكرار جرائم القتل موجودة في قانون العقوبات الفلسطيني ام في القضاء والتنفيذ ام في المجتمع لماذا لا يطبق قانون الاعدام على المجرم القاتل ام ان القانون لا ينص على هذه العقوبة ؟ واضح ان هناك حاجة للتوازي بين الجريمة والعقاب بهدف تحقيق الردع المطلوب

البوم صور
2012-09-23