دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 21/7/1439 هـ الموافق 07/04/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فيديو ..لاجئ فلسطيني بساق واحدة يتسلق جبل ايفرست من أجل الحفاظ على مدرسة تابعة للاونروا

 كاتماندو-وكالات:

عندما كان جراح الحوامدة يتلقى علاجا لمرض سرطان العظام، كان يبقى مستيقظا ليلا يحلم بمستقبله كمتسلق جبال.

كان عمره 15 سنة فقط ويعاني من نوبات طويلة من الأرق بعد أن قام الأطباء ببتر ساقه اليمنى.

لكن جراح رفض جعل هذا الأمر يدمر حياته. صمم اللاجئ الطالب الفلسطيني من منطقة جبل "الجوفة" على تغيير حياته.

منذ ذلك الحين أصبح متسلقًا وفي هذا الأسبوع  يبدأ جراح أكبر تحدي له في التسلق - تسلق جبل إفرست.

يقول جراح "لقد منحتني هذه الفرصة بأن أكون ما أريد، وذلك جعلني مميزا فليس كل شخص لديه ساق واحدة"موضحا " إنني أسخر قصتي لأثبت للعالم أنه حتى إذا كنت تتعرض للعديد من المشاكل فبإمكانك التغلب عليها."

ولد جراح وهو واحد من  بين ستة أطفال لأبوين من لاجئي فلسطين في منطقة الجوفه بجنوب عمان بالأردن وقد نشأ وهو يسمع قصص عن أجداده  وكيفية اخراجهم بالغصب من منزلهم في فلسطين خلال النكبة، وكيف أنهم لم يتوقفوا أبدا عن أملهم في العودة.

يقول جراح "كان لديهم شهادة عن ملكية الأرض موضوعة في إطار ومعلقة على الجدار في وسط منزلهم".

قصتهم أثرت فيه بعمق، ولكن أيضا ألهمته لتحقيق أشياء عظيمة مهما كانت العقبات أمامه.

يقول جراح: "يؤمن المجتمع الفلسطيني أن الطريقة الوحيدة للعودة إلى أرضنا هو أن نكون ناجحين وأن نظهر للعالم أننا نستحق العودة" .

جراح لم يفقد الأمل كذلك. بينما كان يخضع لعلاج السرطان في مركز الملك حسين للسرطان في عمان، واصل الذهاب إلى مدرسة الجوفة  للبنين التابعة للأنوروا بقدر استطاعته. في الوقت الذي كان فيه على كرسي متحرك ولم يتمكن من صعود الدرج للالتحاق بصفه في الطابق الثاني.

ولكن لأنه كان مصمماً على مواصلة تعليمه ، نقلت المدرسة فصله بأكمله إلى الطابق الأول ، حتى يتمكن من الالتحاق به. تم تعديل الحمام أيضًا ليلائم كرسيه المتحرك.

بعد سنتين من فقدانه ساقه، أصبح جراح متسلق ماهر وأول لاجئ فلسطيني متسلق لديه طرف اصطناعي. في عام 2015، تسلق جبل كليمنجارو على ارتفاع 5100م حاملاً رسالة أمل لمرضى السرطان بأن " لا شيء مستحيل".

يقول جراح : "أردت أن أصرح بقوة وأقول: " لكي تكون متسلقًا، عليك أن تبذل قصارى جهدك. ليس بإمكان كل شخص أن يكون متسلق جبال. ناهيك عن شخص لديه ساق واحدة "

والآن، مع تعرض مدرسته السابقة لخطر الإغلاق بسبب التخفيضات الحادة في تمويل الأونروا ، فإنه يواجه تحديًا جديدًا في تسلق معسكر قاعدة جبل إفرست، لجمع مليون دولار للحفاظ على المدرسة مفتوحة.

جراح يبدأ تسلقه، والذي يقارب 17500 خطوة إلى معسكر القاعدة اليوم  3 أبريل.

تابعوا رحلته #خطوتي_الأولى عبر انستاغرام وتويتر وفيسبوك

بالفيديو
2018-04-03