الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الأشعل : مرسي ليس "كناس" لكي ينظف بيوت الناس

دافع عبد الله الأشعل، المفكر السياسي، أستاذ القانون الدولي، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، عن الدكتور محمد مرسي، مشيراً إلى أن من الظلم لأي شخص أن يحكم على أداء الرئيس خلال الفترة الوجيزة التي قضاها في الحكم.

ووصف الأشعل في حوار مع قناة «سكاي نيوز» الأشخاص الذين يتربصون بالرئيس محمد مرسي بالمصابين بمرض في عقولهم، بينما أشاد بمؤيديه معتبراً إياهم بالوطنيين.

وواصل المفكر السياسي هجومه على معارضي الرئيس محمد مرسي، معتبراً إياهم بالأشخاص الذين يتعاملون مع جماعة الإخوان المسلمين كما لو كانوا حيوانات لا يوجد لديهم مكان في الوطن وأن مكانهم الوحيد هو السجون.

وطلب الأشعل من الشعب عذر جماعة الإخوان المسلمين وحسن التعامل معهم، بالقول: "الإخوان لم يتعودوا بعد أن يكونوا حكاماً لأنهم طوال الفترات الماضية كانوا في المعارضة".

وعلى جانب أخر، أجاب أستاذ القانون الدولي عن تسأل حول قضية غضب الشعب من الرئيس، بالقول: "الرئيس محارب يقاوم الفساد الذي أنتشر في البلد، فالمجلس العسكري مثلاً كفر الشعب وجعلهم يتمنوا عودة مبارك".

وأستشهد الأشعل بقضية النظافة، مصرحاً بغضب بأن الرئيس لا يستطيع فعل شيء في هذا الأمر بمفرده، مستطرداً بأنه ليس كناس لكي ينظف بيوت الناس من القذارة الذين يقومون بأنفسهم بإلقاءها.

وبشأن أخونة الدولة، شدد المرشح السابق لرئاسة الجمهورية أن الدكتور محمد مرسي من حقه أن يعين أشخاص ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين أو حزب الحرية والعدالة، طالما هو من سوف يسأل عن أداءه، مستشهداً بنظام الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي نفس السياق أشار الأشعل إلى أنه يدعو الرئيس محمد مرسي بالابتعاد عن حكم البلاد لوحده، وأن يشرك الجميع معه حتى ولو كان من معارضيه حتى تتجاوز مصر تلك المرحلة.

وأختتم الأشعل حديثة بالتمني بعدم تحميل الشعب المسئولية كاملة للرئيس، قائلاً: "الحكم النهائي عليه سيكون بعد أربعة سنوات وليس الآن"

2012-10-09