الإثنين 17/1/1444 هـ الموافق 15/08/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
صَبٌ ليسكرني الهوى!!....محمود كعوش

صَبٌ ليسكرني الهوى!!

 

محمود كعوش

 

قال لها:
صباحُ الخيرِ والبركاتِ وفيضِ التحياتْ
صباحُ الألقِ المتوهجِ والتمنياتِ العطراتِ والتجلياتِ الحالماتْ
صباحُ الوجدِ والسعدِ والشهدِ والوفاءِ بالوعدِ وصَوْنِ العَهْدْ
صباحُ الشوقِ إلى ثغر عودني أنْ يصبَ المدامةَ بدفءٍ وحُبٍ وإحساسْ
ويُمْسِي يهمسُ في أذني ويُراضعُ ثَغْري بشوقٍ وإخلاصٍ وإخلاسْ
صَبٌ لِيُسكِرني الهوى فأعودُ
ثملاٌ ووجدي في هَواكِ شَهيدُ
أتلو مَعَ الآهاتِ آيةَ حُبنا
وأُطِيلُ شَوْقِي صابرِاً وَأُزيدُ
في خاطري غَرَسَ الحَنينُ عِناقَهُ
قُبُلاً بأحضانِ اللِقاءِ تَميدُ
أُعيدُ ماضي الذكرياتِ مُداعِباً
وَتَرَ الأماني والمساءُ وليدُ
هيا يا حياتي صًبي وصُبي...فهل تصُبي!!
أجابته بتأثرٍ واشتياقٍ بالغينْ:
معَ انبلاجِ فجر هذا اليومِ الربيعيِ وعلى دروبِ الصباح لِروحِكَ النقيةِ أجملُ تحيةِ حبٍ وشوقْ
ولروحِكَ أجملُ تحياتِ الصباحِ والتمنياتِ الصادقاتِ على دروبِ قادمِ الأيامِ وعلى طولِ العُمْرْ
يا لِروعةِ أشواقِنا المسكونةِ بِهمومِ ومشاكلِ وصِعابِ الحَياةِ عندما تنسلُ لتفتحَ نوافذَ الأملِ والتفاؤلِ وهي تستقبلُ تباشيرَ الصباحاتِ العطراتْ...ياهٍ وياهٍ وياهْ!!
كمْ يطيبُ لي أن أُرسِلَ أجملَ تحياتي الصباحيةِ لروحِكَ النقيةِ معَ باقاتِ الجوري وحفناتِ الياسمين يا بلسمَ الروحِ ويا بسمةَ الحياةْ
لصباحِكَ ومسائِكَ وكلِ أوقاتِكَ البُشرى بغدٍ أفضلَ وأروعَ وأرقى وأنقى وأبهى وأعذبَ وأكثرْ
لصباحِكَ ومسائكَ وكلِ أوقاتكَ البُشرى بغدٍ يخْلو مِنَ الهمومِ والمشاكلِ والصِعابِ بإذن اللهْ
ابشرْ يا حبيبَ العمرْ...سأصُبُ وأصُبُ واصُبْ!!

 

محمود كعوش
[email protected]

 

2018-10-23