الثلاثاء 14/10/1440 هـ الموافق 18/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
“رويترز”: هذا ما سيفعله أمراء سعوديون بعد وفاة الملك “سلمان”

أكدت وكالة “رويترز” للأنباء ونقلا عن ثلاثة مصادر مقربة من الديوان الملكي السعودي عن وجود حراك جدي داخل أسرة آل سعود لمنع ولي العهد محمد بن سلمان من تولي العرش بعد وفاة والده الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقالت المصادر إن بعض أعضاء الأسرة الحاكمة في السعودية يحاولون منع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان من أن يصبح ملكاً وسط الضجة الدولية بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأضافت المصادر أن العشرات من الأمراء وأبناء العمومة من فروع قوية لأسرة آل سعود يريدون أن يروا تغييرا في ترتيب الخلافة لكنهم لن يتصرفوا بينما لا يزال الملك سلمان – والد ولي العهد البالغ 82 عاما – على قيد الحياة لإدراكهم أن الملك من غير المرجح أن ينقلب ضد ابنه المفضل.

وأوضحت المصادر أنه بدلاً من ذلك فانهم يناقشون مع أفراد اخرين من العائلة امكانية اخذ الأمير أحمد بن عبد العزيز البالغ من العمر 76 عاماً وهو شقيق كامل للملك سلمان وعمه ولي العهد العرش السعودي بعد وفاة الملك سلمان.

وقال أحد المصادر السعودية إن الأمير أحمد شقيق الملك سلمان الوحيد (من الام والأب) الباقي على قيد الحياة سيحصل على دعم أفراد العائلة والأجهزة الأمنية وبعض القوى الغربية.

وأشار مسؤولون أمريكيون كبار إلى مستشارين سعوديين في الأسابيع الأخيرة بأنهم سيؤيدون الأمير أحمد الذي كان نائباً لوزير الداخلية لما يقرب من 40 عاماً كخليفة محتمل وفقاً لمصادر سعودية على دراية مباشرة بالمشاورات.

وقالت هذه المصادر السعودية إنها واثقة من أن الأمير أحمد لن يغير أو ينقض أي إصلاحات اجتماعية أو اقتصادية سُنَّت من قبل إم بي إس وسيحترم عقود المشتريات العسكرية الحالية وسيعيد وحدة الأسرة.

وقال مسؤول أميركي كبير إن البيت الأبيض ليس في عجلة ليبعد نفسه عن ولي العهد الحالي على الرغم من الضغوط التي يمارسها المشرعون وتقييم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بأن “ابن سلمان” أمر بقتل خاشقجي رغم أن ذلك يمكن أن يتغير بمجرد أن يحصل ترامب على تقرير نهائي من المخابرات.

وأشار المسؤول أيضا إلى إن البيت الأبيض يرى أن الملك سلمان كان يقف إلى جانب ابنه في خطاب ألقاه في الرياض يوم الاثنين ولم يشر مباشرة إلى مقتل خاشقجي غير انه مدح المدعي العام السعودي.

 

ولفتت المصادرالسعودية إلى إن مواقف مسؤولين أمريكيين أصبحت اكثر برودا تجاه “ابن سلمان” ليس فقط بسبب دوره المشتبه به في مقتل جمال خاشقجي بل لانهم ذهلوا لأن ولي العهد حث مؤخرا وزارة الدفاع السعودية على استكشاف إمدادات أسلحة بديلة من روسيا.

وكشفت المصادر أنه وفي رسالة مؤرخة في 15 مايو / أيار الماضي اطلعت عليها رويترز طلب ولي العهد من وزارة الدفاع #السعودية “التركيز على شراء أنظمة ومعدات أسلحة في أكثر المجالات إلحاحا” والحصول على تدريب عليها بما في ذلك نظام S-400 الروسي للدفاع الصاروخي.

2018-11-20