الجمعة 17/3/1441 هـ الموافق 15/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
“واشنطن بوست”: هذه هدية السنة الجديدة التي أرسلها ترامب للأسد وداعش

هاجمت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية قرار دونالد ترامب المفاجئ سحب القوات الأمريكية من سوريا, قائلة   ليست هذه هي الطريقة لمغادرة سوريا لأن الرئيس وبجرة قلم قوض عددا من أهداف السياسة الخارجية التي دعا إليها ودعمها ).

وأوضحت الصحيفة الأمريكية“فقد وعد الرئيس بإنهاء مهمة تدمير تنظيم الدولة الإسلامية، إلا أن انسحابه سيخلف ألافا من المقاتلين في أماكنهم. والهدف الثاني الذي يقوضه هو الحد من التأثير الإيراني في منطقة الشرق الأوسط إلا أن قرار سيترك قواتها متحصنة في بلد يعد حجر الزاوية لطموحات إيران.

كما ووعد بحماية أمن إسرائيل إلا أن هذا البلد سيواجه إيران ووكلاءها وحده وهم يحشدون قواتهم على الحدود. وتضيف أن مستشاري الرئيس الكبار لشؤون الأمن القومي طوروا خطة هادئة لإبقاء القوات الأمريكية في سوريا بشكل يمنع عودة تنظيم الدولة وسحب إيران لقواتها، وهي الخطة التي كانوا يدافعون عنها حتى هذا الأسبوع. وكشف ترامب لهم وللعالم أن شؤون السياسة الخارجية وخططها ليست بعيدة عن نزاوته.

وتعلق الصحيفة على زعم ترامب بأن تنظيم الدولة قد هزم، مع أن هذا ليس هو رأي وزارة الدفاع الأمريكية التي تقول إن آلاف المقاتلين الجهاديين لا يزالون في سوريا ويسيطرون على مناطق في وادي الفرات.

وسيسمح الانسحاب الأمريكي لهم الفرصة لإعادة تنظيم أنفسهم كما فعلوا بعد الانسحاب الأمريكي المتعجل من العراق الذي أمر به الرئيس باراك أوباما.

2018-12-21