الثلاثاء 21/10/1440 هـ الموافق 25/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الجامعة العربية الامريكية توقع اتفاقية دعم الابتكار ونقل التكنولوجيا بهدف تجسيد مفهوم الملكية الفكرية

جنين-الوسط اليوم: وقع نائب رئيس الجامعة العربية الامريكية الأستاذ فالح أبو عرة، ومعالي وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، اتفاقية دعم الابتكار ونقل التكنولوجيا، وذلك في إطار التعاون القائم بين المنظمة العالمية للملكية الفكرية، ووزارة الاقتصاد الوطني، من أجل تجسيد مفهوم الملكية الفكرية.

وأوضح الأستاذ أبو عرة، ان الجامعة العربية الامريكية تولي أهمية كبيرة للبحث العلمي والابتكار والابداع، وتعمل على تشجيع الباحثين والمبدعين في كل المجالات، ومن هنا جاء التوقيع على هذه الاتفاقية بهدف تثبيت حق الباحث في أبحاثه وابداعاته واختراعاته، ومن اجل تعزيز البحث العلمي وخلق بيئة بحثية تقوم على تفاعل الباحثين والطلبة للوصول إلى أفكار إبداعية وريادية بناءه تعالج العديد من المشكلات وتسلط الضوء على جوانب هامة من العلوم، والحفاظ على حقوق الباحثين والطلبة في ابداعاتهم وابحاثهم، وتجسيد مفهوم الملكية الفكرية للمشاريع والأبحاث والابتكارات.

 

وأضاف، ان الجامعة العربية الامريكية تركز في العديد من المساقات التي تدرس فيها على الاهتمام الكبير بالبحث العلمي، والبحث الدائم عن المعلومة بعيدا عن أساليب التلقين، بهدف دفع طلبة الجامعة والباحثين للعمل المستمر على اجراء الأبحاث والمشاريع العلمية لتحويل أفكارهم لأعمال ريادية، تكون بوابة دخول لسوق العمل المحلي والإقليمي والدولي ونقطة انطلاق لتسويق انفسهم لدى الشركات والمؤسسات كل في مجاله واختصاصه وحماية حقوقهم الفكرية وتسجيلها وطنيا بالتعاون مع الاقتصاد الوطني في مجالات الملكية الفكرية ومن ثم العمل على تسجيلها عالمياً.

 

ومن جانبها تحدثت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة عن جهود الوزارة في دعم ثقافة الابتكار وحماية الاختراع، من خلال تنفيذ وإنشاء المركز التراثي الوطني، وإعداد مشروع خاص بالابتكار، إضافة إلى الخدمات التي تقدمها الوزارة والخاصة بالتسجيل والنشر والترويج دولياً في أكثر من 130 دولة لجميع الاختراعات، الأمر الذي سيتيح للشركات والمستثمرين الدوليين الاطلاع على الاختراعات الفلسطينية.

 

وأوضحت ان أهمية الاتفاقية انها ترتكز على طلبة الجامعات، وتعمل على دمج الجامعات في البرامج المختلفة، الامر الذي سينعكس ايجابا على الطلبة من خلال التركيز على الإبداع والاختراع للخروج من النمط التقليدي في التعليم والتركيز على الأبحاث، وبالتالي تقديم الكثير من البرامج والمساعدات والاستراتيجيات للجامعات الفلسطينية.

 

واشادت الوزيرة بالجامعات التي وقعت على اتفاقية دعم الابتكار ونقل التكنولوجيا وهي: الجامعة العربية الامريكية والبوليتكنك، جامعة النجاح الوطنية، جامعة القدس، وجامعة غزة، بالإضافة الى المجلس الاعلى للإبداع والتميز الذي يمثل ثلاث مؤسسات، وأوضحت انه سيتم استكمال انضمام باقي المؤسسات المعنية مستقبلا.

2018-12-29